الاثنين - 18 أكتوبر 2021
الاثنين - 18 أكتوبر 2021
ليونيل ميسي. (غيتي)

ليونيل ميسي. (غيتي)

ميسي ينجو من عملية سطو في باريس

أفادت صحيفة «ذا صن» الإنجليزية، بأن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي نجا من عملية سطو تعرض لها فندق «لو رويال مونسو»، حيث يقيم نجم برشلونة السابق، منذ انتقاله إلى باريس سان جيرمان الصيف الماضي.

واقتحمت عصابة من الملثمين الفندق من سطح المبنى، ودخلوا عبر باب شرفة مفتوح، طابق واحد فوق جناح ليونيل ميسي البالغة كلفته 17 ألف جنيه استرليني في الليلة.

ووفقاً لنفس المصدر، يُعتقد أن 4 غرف في الفندق تعرضت للسرقة. وأظهرت كاميرات المراقبة رجلان يتسلقان إلى شرفة في الطابق السادس ليلة الأربعاء من الأسبوع الماضي. وكانت إحدى الضحايا، مستشارة مالية، تم سرقة قلادة لها تبلغ قيمتها 3000 جنيه استرليني، بالإضافة إلى أقراط بقيمة 500 جنيه استرليني، و2000 جنيه استرليني نقداً.

وقالت الشرطة إنه تم الإبلاغ عن 3 عمليات سطو أخرى. وقال رجل آخر يقطن في الغرفة المجاورة للضحية الأولى، أنه سُرقت ساعته.

وقال مصدر في الشرطة لصحيفة «ذا صن»: «من الواضح أنه كان هناك خرق أمني خطير للغاية، ويتم التحقيق فيه. هناك أدلة تشير إلى أن عصابة من ذوي الخبرة كانت مسؤولة عن السرقات».

وقامت إدارة فندق «لو رويال مونسو» بتعزيز الأمن في أغسطس الماضي بعد انتقال ميسي (34 عاماً)، مع زوجته أنتونيلا روكوزو وأطفالهما الثلاثة. ويتجمع مشجعو باريس سان جيرمان خارج الفندق كل يوم على أمل رؤية ليونيل ميسي.

وبحسب ما ورد، وقع ميسي عقد إيجار منزل عائلي، ومن المقرر أن ينتقل له في الأيام القليلة القادمة.

#بلا_حدود