الاحد - 17 أكتوبر 2021
الاحد - 17 أكتوبر 2021
مبابي. (رويترز)

مبابي. (رويترز)

مبابي: نعم طلبت الرحيل.. وكرهت ترديد هذه العبارة

كشف المهاجم الفرنسي كيليان مبابي أنه طلب من باريس سان جيرمان السماح له بالرحيل في يوليو الماضي حتى يتمكن النادي من الحصول على أموال نظير انتقاله وبالتالي سيكون قدم خدمة للفريق الذي «قدم له الكثير»، على حد تعبيره.

وقال اللاعب الشاب في مقابلة مع إذاعة (أر إم سي سبورت) تم نشر جزء منها اليوم الاثنين، «طلبت الرحيل لأنني في الوقت الذي لم أرغب في التجديد، كنت أود أن يحصل النادي على تعويض عن انتقالي ليحصل على بديل جيد».

وأكد مبابي، الذي سيبلغ من العمر 23 عاماً في ديسمبر القادم، أنه قدم هذا الطلب «في وقت مبكر بما يكفي لكي يستطيع النادي ضبط أموره وفقاً لذلك».

وفي المقابلة، التي أجراها معه اللاعب السابق جيروم روتن والتي ستنشر كاملة غداً الثلاثاء، نفى بطل العالم مع فرنسا في مونديال روسيا 2018 أن يكون انتظر حتى الأسبوع الأخير من الميركاتو الصيفي الماضي لإخبار النادي عن رغبته في الرحيل.

وأكد المهاجم الشاب «قلت إنني أريد الرحيل في وقت مبكر بما يكفي شخصياً، لم يعجبني كثيراً ترديد عبارة (يأتي الأسبوع الأخير من شهر أغسطس)، لأن هذا يجعلك تبدو وكأنك لص. قلت في يوليو إنني أريد المغادرة».

وأكد مبابي أنه كان يريد الرحيل بشكل جيد عن بي إس جي وأن تكون هناك منفعة بالنسبة للطرفين، مضيفاً أن «هذا النادي قدم لي الكثير، لطالما كنت سعيداً طوال السنوات الأربع التي قضيتها هنا وما زالت كذلك».

يشار إلى أن اللاعب، الذي ينتهي عقده مع النادي الفرنسي نهاية هذا الموسم، ما يسمح له بالتعاقد مع أي نادٍ آخر اعتباراً من يناير القادم، كان على وشك الانتقال لريال مدريد الصيف الماضي، بحسب العديد من التقارير.

وأشارت هذه التقارير إلى أن النادي الإسباني قدم عرضاً بـ180 مليون يورو للحصول على خدمات مبابي، وهو نفس المبلغ الذي دفعه بي إس جي لموناكو من أجل ضم المهاجم الشاب في 2017، لكن الفريق الباريسي رفض.

#بلا_حدود