الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
صلاح يسجل هدف ليفربول الثاني في مرمى السيتي. (إي بي أيه)

صلاح يسجل هدف ليفربول الثاني في مرمى السيتي. (إي بي أيه)

أسباب تدفع صلاح لقبول شروط ليفربول لتمديد عقده

يسعى نادي ليفربول إلى تمديد عقد الجناح المصري الدولي محمد صلاح الذي ينتهي في يونيو 2023.

ويرغب صلاح بحسب صحيفة «ميرور» البريطانية في الحصول على 500 ألف جنيه استرليني كراتب أسبوعي بينما لا ينوي ليفربول منح اللاعب أكثر من 250 ألف جنيه استرليني في الأسبوع.

ويرفض ليفربول فكرة رفع سقف رواتبه من أجل أي لاعب خوفاً من غضب نجوم أمثال فيرجيل فان دايك وساديو ماني وألكسندر آرنولد.

وكان صلاح بحسب صحيفة «إندبندنت» البريطانية يرغب في الانتقال للعب في الدوري الإسباني من بوابة ريال مدريد أو برشلونة لكنْ هناك سبب أدى لبقاء النجم المصري في أنفيلد حتى الآن.

هذا السبب يرجع لتعاقد برشلونة مع أنطوان غريزمان قادماً من أتلتيكو مدريد بجانب تفضيل ريال مدريد ضم إيدين هازارد من صفوف تشيلسي في صيف 2019 ما دفع صلاح للبقاء مع ليفربول.

أمر آخر يصعب من مهمة صلاح في الانتقال لليغا كون الأندية الإسبانية الكبرى على رأسها برشلونة وريال مدريد يرفضون فكرة ضم لاعبين على مشارف سن الـ30 عاماً عقب فشل غريزمان في كامب نو وكذلك هازارد مع فريق ملعب سانتياغو بيرنابيو.

سبب آخر يدفع صلاح للتفكير في البقاء مع ليفربول يتمثل في تخفيض الأندية الإسبانية الكبرى رواتب اللاعبين في الآونة الأخيرة بسبب تأثير فيروس كورونا على الأندية من الجانب المالي.

وخفض ريال مدريد رواتب الكثير من اللاعبين؛ ما تسبب في رحيل قائد الفريق سيرخيو راموس إلى باريس سان جيرمان بينما خفض برشلونة رواتب لاعبين أمثال جيرارد بيكيه وسيرجي روبيرتو وجوردي ألبا والعديد من النجوم الآخرى وفشل في الحفاظ على نجمه التاريخي الأرجنتيني ليونيل ميسي.

يدرك صلاح صعوبة تحرك أندية إسبانيا لضم لاعب يقترب من سن الـ30 عاماً في صيف 2022 قبل عام فقط من نهاية عقد اللاعب مع ليفربول؛ ما يدفع اللاعب المصري لقبول فكرة تخفيض مطالبه المالية من أجل الاستمرار مع فريق أنفيلد لأطول فترة ممكنة.

#بلا_حدود