السبت - 16 أكتوبر 2021
السبت - 16 أكتوبر 2021
نيمار. (صحيفة ماركا الإسبانية)

نيمار. (صحيفة ماركا الإسبانية)

نيمار الحلقة الأضعف في باريس سان جيرمان

تضرب حالة من الرعب جميع منافسي باريس سان جيرمان في الموسم الحالي قبل مواجهة النادي الفرنسي بسبب قوة الثلاثي الهجومي المكون من مبابي ونيمار وميسي.

لم يسجل النجم الأرجنتيني ميسي الوافد في الصيف الحالي مجاناً عقب نهاية تعاقده مع برشلونة أي هدف في الدوري الفرنسي حتى الآن ويبدو أنه ما زال يعاني عدم تواجده في فترة التحضير للموسم الجديد بجانب حاجته للوقت من أجل الانسجام مع الفريق الجديد والعيش في مدينة أخرى غير برشلونة.

أمر طبيعي أن يحتاج ميسي للوقت للظهور بمستواه الحقيقي في ملعب بارك دي برينس لكن غير المتوقع أن يظهر نيمار بشكل متواضع وأن يصبح الحلقة الأضعف في هجوم باريس سان جيرمان في الموسم الحالي.

بحسب صحيفة «ليكيب» الفرنسية فإن 67% من جماهير باريس سان جيرمان طالبوا بإبعاد نيمار من تشكيل المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو الأساسي في الفترة المقبلة بسبب ظهور اللاعب بشكل مخيب للآمال في الفترة الماضية.

وكان نيمار ظهر بشكل سيئ في خسارة النادي الباريسي أمام رين بثنائية نظيفة في الدوري الفرنسي.

لعب نيمار البالغ من العمر 29 عاماً، 7 مباريات بقميص باريس سان جيرمان هذا الموسم واكتفى بتسجيل هدف وحيد فقط في شباك ليون بينما سجل غاي 4 أهداف رغم كونه لاعب وسط دفاعي مثل لاعب الوسط الآخر آندير هيريرا الذي أحرز 4 أهداف بينما سجل أشرف حكيمي 3 أهداف على الرغم من كونه ظهير أيمن وأحرز ماورو ايكاردي 3 أهداف رغم كونه لم يشارك كأساسي في أي لقاء هذا الموسم.

على نيمار أن يستفيق ويظهر بشكل مميز في قادم المواعيد خوفاً من فقدانه مكانه الأساسي في تشكيلة النادي الباريسي الذي يمتلك مجموعة مميزة من النجوم تتواجد على مقاعد البدلاء على رأسها ماورو ايكاردي وجوليان دراكسيلر.

#بلا_حدود