الاحد - 17 أكتوبر 2021
الاحد - 17 أكتوبر 2021
«فيران ريفرتر» الرئيس التنفيذي لنادي برشلونة. (تويتر برشلونة)

«فيران ريفرتر» الرئيس التنفيذي لنادي برشلونة. (تويتر برشلونة)

برشلونة يعلن عن خسائر مالية قياسية

أعلن نادي برشلونة الإسبانية عن أرقامه المالية لموسم (2020ـ2021)، والتي عرفت تسجيل خسائر مالية قياسية بلغت 410 ملايين جنيه استرليني.

وانخفضت إيرادات برشلونة بنحو 190 مليون جنيه استرليني عن الموسم السابق، بينما ارتفعت النفقات إلى 965 مليون جنيه استرليني. ويأتي ذلك بعد أقل من شهرين من تأكيد رئيس النادي خوان لابورتا، أن الدَّين الإجمالي يبلغ 1.15 مليار جنيه استرليني، بزيادة قدرها 170 مليون جنيه استرليني عن يناير الماضي.

في الأسبوع الماضي، أكدت رابطة الدوري الإسباني أن سقف رواتب برشلونة لهذا الموسم، انخفض نسبياً إلى 84 مليون جنيه استرليني، وهو انخفاض مذهل قدره 212 مليون جنيه استرليني عن الموسم السابق، وأقل من 6 أندية أخرى في الليغا.

وأكد برشلونة نتائجه المالية في بيان يوم الأربعاء، مشيراً إلى انخفاض إيراداته بنسبة 26%، موضحاً أن الأسباب الرئيسية تعود إلى تداعيات فيروس كورونا، التي أدت إلى إغلاق ملعب «كامب نو» أمام المتفرجين، ومتحف النادي أمام الزوار، ما أدى إلى انخفاض الإيرادات بنسبة 84%، من هذا القطاع.

كما أعلن النادي عن انخفاض بنسبة 10% من الدخل التجاري الموسم الماضي، بينما كان هناك انخفاض بنسبة 14% في الدخل من حقوق الإعلام والتلفزيون.

وعلى الرغم من الأرقام المثيرة للقلق، أشار «فيران ريفرتر» الرئيس التنفيذي لنادي برشلونة، إلى أن النادي قادر على عكس الوضع، موضحاً امتلاك 17 مليون جنيه استرليني لصرفها في سوف الانتقالات القادمة، إذا لزم الأمر، كما أوضح أن تجديد عقدَي أنسو فاتي، وبيدري، يسير على المسار الصحيح.

#بلا_حدود