السبت - 23 أكتوبر 2021
السبت - 23 أكتوبر 2021
دوناروما في مباراة إيطاليا وإسبانيا. (إ ب أ)

دوناروما في مباراة إيطاليا وإسبانيا. (إ ب أ)

«دوناروما» وجماهير «ميلان» ينضمان لسلسلة العداوات في المستديرة

تزداد العلاقة بين جماهير نادي آي سي ميلان والحارس الدولي الإيطالي جيانلويجي دوناروما سوءاً في كل مرة يلتقيان بها، وظهر ذلك خلال ليلة الأربعاء، في المباراة التي انتهت بهزيمة «الآزوري» 2 ـ صفر أمام إسبانيا، بنصف نهائي دوري الأمم الأوروبية.

وقامت جماهير ميلان بإطلاق صافرات الاستهجان ضد جيانلويجي دوناروما بسبب رفضه تجديد عقده مع «الروسونيري» في الصيف الماضي، ليرحل إلى باريس سان جيرمان مجاناً.



وكتبت جماهير ميلان لافتات في ميلانو قبل مباراة إيطاليا وإسبانيا، تظهر مدى كرههم لدوناروما بسبب حادثة تجديد العقد.



وكانت جماهير «الروسونيري» قد رمت أوراقاً نقدية على دوناروما في إحدى مباريات المنتخب الإيطالي قبل سنوات؛ بسبب مماطلته بتجديد عقده رفقة وكيل أعماله مينو رايولا.



عداوات مماثلة

وبعدما تحولت العلاقة من حب إلى كراهية بين ميلان ودوناروما، فإن الأخير انضم لقائمة اللاعبين المنبوذين من جماهير أنديتهم السابقة، وعلى رأسهم البرتغالي لويس فيغو.



في عام 2000، قام لويس فيغو بواحدة من أكثر الانتقالات غرابة في تاريخ كرة القدم، بعدما غادر برشلونة نحو الغريم التقليدي ريال مدريد.



تلك الصفقة التي شهدت دفع ريال مدريد قيمة الشرط الجزائي في عقد فيغو مع برشلونة جعلت الأخير منبوذاً في كتالونيا، وفي إحدى مباريات الكلاسيكو قامت جماهير «البلوغرانا» برمي رأس «خنزير» عليه.



وبجانب فيغو ودوناروما، فإن المهاجم التوغولي إيمانويل أديبايور واجه نفس السيناريو، بعدما احتفل بشكلٍ مثير بعد تسجيله هدفاً بقميص مانشستر سيتي عندما ركض طوال الملعب أمام جماهير المدفعجية.



وقال أديبايور الذي لعب لأرسنال بين عامي 2006 و2009 بعد الحادثة بأعوام، إن أرسنال باعه مقابل 20 مليون فقط ومن ثم أُتهم بالرحيل من أجل المال.



وفي قصة أخرى، قام رينجرز الأسكتلندي بشراء جوي بارتون بعد مستواه الرائع مع بيرنلي في موسم 2015-2016، وعبّر اللاعب عن سعادته بالصفقة، إلا أن العلاقة الجيدة لم تمد طويلاً عقب شجار بينه وبين أحد زملائه.



النادي قام بفرض عقوبة على بارتون بسبب الشجار، قبل أن يقوم الأخير بانتقاد القرار على الهواء مباشرة، ليتسبب بفسخ عقده بعد 8 مباريات لعبها و133 يوماً.

#بلا_حدود