الاحد - 17 أكتوبر 2021
الاحد - 17 أكتوبر 2021
داني كارفاخال. (غيتي)

داني كارفاخال. (غيتي)

عادة سيئة تؤرق ريال مدريد في بداية الموسم الجديد

سلطت صحيفة «ماركا» الإسبانية، الضوء على أزمة الإصابات التي بدأت في ريال مدريد مبكراً هذا الموسم، في تكرار للأزمة التي أصابت الفريق نهاية الموسم الماضي، وقضت على حظوظه في المنافسة على الألقاب. وأوضحت الصحيفة أن أزمة الإصابات أصبحت عادة سيئة تؤرق مضجع ريال مدريد في آخر السنوات.

وشهدت آخر مباريات ريال مدريد قبل فترة التوقف الدولية، والتي تعرض فيها للهزيمة بهدفين لواحد ضد إسبانيول، غياب 8 لاعبين عن الفريق بسبب الإصابات. وفي المباريات العشر التي خاضها ريال مدريد هذا الموسم في الدوري الإسباني، ودوري أبطال أوروبا، سجل ما معدله 6.2 ضحية في المباراة الواحدة، وهو معدل كبير للغاية من شأنه التأثير بشكل كافٍ على نتائج الفريق.

وظل ريال مدريد يحمل عبء خسارة لاعبيه بسبب الإصابات لشهور عديدة. وأضافت إصابات فيروس كورونا المزيد من العبء على الفريق، وعوقب بقسوة في المرحلة الأخيرة من الموسم الماضي. أدى مزيج المشاكل الجسدية، والفيروس في ذلك الوقت إلى خروج فريق زيدان خاوي الوفاض في جميع المسابقات، حيث تنافسوا لمدة شهر حاسم (فبراير) في الدوري ودوري الأبطال مع ما بين 7 و9 غيابات.

وكان في آخر 35 مباراة لريال مدريد، متوسط ​​الغيابات حوالي 6 في كل مباراة. 200 غياب تحديداً في هذه المواجهات. وكانت مباريات الموسم الماضي التي عاني فيها ريال مدريد أكثر من الغيابات، هي 9 غيابات تكبدها ضد بلد الوليد، وأتالانتا، و8 أمام هويسكا، خيتافي، ريال بيتيس، وإسبانيول، و7 في 3 مباريات أخرى.

ريال مدريد يتصدر ترتيب الإصابات بالليغا من جديد

استغرق الأمر شهراً ونصف الشهر من المنافسة، ليتصدر ريال مدريد مرة أخرى ترتيب الإصابات من بين فرق الليغا.

وكان ريال مدريد في العام الماضي، الفريق الذي تعرض لأكبر عدد من الإصابات، حيث وصل إلى 60 إصابة (31 أكثر من أتلتيكو مدريد، و22 أكثر من برشلونة). وكان غرناطة برصيد 50 إصابة، ثاني فريق تعرض لأكبر عدد من الإصابات. فيما باقي الفرق كان معدل إصاباتها بين 30 إلى 40 إصابة.

يتصدر ريال مدريد في الموسم الحالي قائمة فرق الليغا الأكثر تعرضاً للإصابات بـ19 إصابة موزعة على 14 لاعباً.

إجراءات للحد من الإصابات لم تؤت أكلها

تحرك ريال مدريد نهاية الموسم الماضي لإحداث ثورة في الجهاز الفني للحد من أزمة الإصابات، وكان أبرز تغيير عودة المعد البدني أنطونيو بينتوس، من بين أمور أخرى، على أمل تصحيح مشكلة الإصابات، لكن هذه التغييرات لم تؤت أكلها حتى الآن.

#بلا_حدود