السبت - 23 أكتوبر 2021
السبت - 23 أكتوبر 2021
كيليان مبابي أمام إسبانيا (أ ف ب)

كيليان مبابي أمام إسبانيا (أ ف ب)

بالقانون.. هدف مبابي في إسبانيا لم يكن تسللاً!

ضجت الصحافة الإسبانية ومشجعو منتخب إسبانيا في الساعات الماضية من الحكم الإنجليزي أنتوني تايلور، بسبب احتسابه الهدف الذي سجله الفرنسي كيليان مبابي في نهائي دوري الأمم الأوروبية، والذي توجت على إثره فرنسا باللقب، الأحد، على ملعب أليانز ستاديوم، بإجمالي نتيجة 2 ـ1.

وتقدم المنتخب الإسباني في المباراة عن طريق ميكيل أويارزابال في الدقيقة 64، قبل أن يقلب الفرنسيون النتيجة بهدفي كريم بنزيمة وكيليان مبابي في الدقيقتين 66 و80 على التوالي.

ورأى الكثيرون تواجد مبابي في منطقة التسلل قبل تسجيله هدف الفوز للديوك في المباراة، إلا أن القانون يؤكد صحة الهدف الفرنسي الذي جاء من تمريرة لثيو هيرنانديز.

وبحسب المادة 11 من قانون مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم فإن مبابي لم يكن في منطقة التسلل، بسبب قيام المدافع الإسباني إريك غارسيا بلمس الكرة، كما أكدت صحيفة (ماركا) الإسبانية.

وتؤكد المادة 11 أن لمس الجسم للكرة باستثناء اليدين والذراعين يعني اعتراضاً لها ومنعها من الوصول إلى المرمى، ما يعني بداية لعبة جديدة، وعدم تواجد مبابي في موقف تسلل.

وسيكون الوضع تسللاً لو ساهم مبابي بمضايقة غارسيا ومنعه من الحصول على الكرة.

#بلا_حدود