الاحد - 17 أكتوبر 2021
الاحد - 17 أكتوبر 2021

زفيريف يقصي موراي وتأهُّل صعب لتسيتسيباس في بطولة إنديان ويلز

تخطّى الألماني ألكسندر زفيريف المصنف ثالثاً عقبة البريطاني المخضرم أندي موراي بصعوبة وبلغ الدور الرابع من دورة إنديان ويلز الأمريكية في كرة المضرب، سابعة دورات الألف نقطة للماسترز لهذا الموسم، على غرار اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف ثانياً المتغلب على الإيطالي فابيو فونييني.

في صحراء كاليفورنيا، قلب حامل اللقب الأولمبي الأخير في طوكيو تأخره في كل مجموعة، ليتفوّق على حامل الذهبية الأولمبية في 2012 و2016، بمجموعتين نظيفتين 6-4 و7-6 (7-4).

ويلتقي زفيريف (24 عاماً)، المصنف رابعاً عالمياً، في الدور المقبل الفرنسي غايل مونفيس المتأهل على حساب الجنوب أفريقي المخضرم كيفن أندرسون 7-5 و6-2.

ورمى موراي، المصنّف الأول عالمياً سابقاً وحامل لقب 3 دورات كبرى، مضربه أكثر من مرّة، تعبيراً عن غضبه لإهدار كرات سهلة. في المقابل، حافظ زفيريف على تركيزه، خصوصاً في الشوط السابع من المجموعة الثانية عندما واجه مضايقات في أربطة حذائه.

وفي الشوط الفاصل «تاي بريك» من الثانية، تقدّم زفيريف صفر-3، لكن الاسكتلندي قلب تأخره إلى تقدّم 5-4، قبل أن يحسم الألماني المواجهة على الشبكة.

قال زفيريف «أعتقد أنها كانت مباراة ممتعة وعلى أعلى المستويات».

أضاف «عليك الاستمتاع بما تقوم به في أرض الملعب وممارسة كرة المضرب.. بعد ويمبلدون استمتعت حقاً بكل لحظة في أرض الملعب».

في المقابل، قال موراي الذي عانى متاعب صحية كثيرة في السنوات الأخيرة «أنا خائب طبعاً لأني أريد حقاً الفوز في هذا النوع من المباريات. يجب أن أغيّر شيئاً ما».

وفي مباراة أخرى، قلب اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس تأخره وفاز على الإيطالي المخضرم فابيو فونييني 2-6 و6-3 و6-4.

ويلتقي اليوناني المصنف ثانياً في الدور المقبل الأسترالي أليكس دي مينور الفائز على التشيلي كريستيان غارين 6-4 و6-2.

وكان تسيتسيباس، البالغ 23 عاماً، قد أصبح في بطولة رولان غاروس الفرنسية الأخيرة أول يوناني يبلغ نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى.

وفوجئ الإيطالي ماتيو بيريتيني المصنف خامساً في الدورة وسابعاً عالمياً بنتيجة قاسية أمام الأمريكي تايلور فريتز المصنف 39 بمجموعتين نظيفتين 6-4 و6-3 في ساعة و21 دقيقة. ويلتقي فريتز في الدور الرابع إيطالياً ثانياً هو الشاب يانيك سينر المستفيد من انسحاب الأمريكي جون إيسنر.

#بلا_حدود