الجمعة - 22 أكتوبر 2021
الجمعة - 22 أكتوبر 2021
رحيل ميسي يؤثر على برشلونة اقتصادياً. (أي أف بي)

رحيل ميسي يؤثر على برشلونة اقتصادياً. (أي أف بي)

هل تنتهي سيادة برشلونة الاقتصادية بسرعة؟

تواجد برشلونة في عام 2021 في صدارة قائمة الأندية الأكثر قيمة في العالم، ولأول مرة في التاريخ، متفوقاً على ريال مدريد ومانشستر يونايتد، اللذين تسيدا عالم كرة القدم من الناحية الاقتصادية لأكثر من عقدٍ من الزمان.

ونشرت مجلة «فوربس» الاقتصادية ترتيب أكثر أندية العالم قيمة مالية لعام 2021، وشهدت تواجد برشلونة في مقدمة الترتيب لأول مرة في التاريخ، لينهي بذلك سيطرة الريال ومانشستر يونايتد عليها.

وكان مانشستر يونايتد قد تربع في القمة بين عامي 2007 و2012، قبل منحها لريال مدريد من عام 2013 حتى عام 2016، ومن ثم استعادتها في عامي 2017 و2018.

وتواجد ريال مدريد في القمة من جديد خلال عامي 2019 و2020، قبل تقدم برشلونة نحوها في 2021.

وتبلغ قيمة برشلونة الحالية 4 مليارات و760 مليون دولار أمريكي بحسب «فوربس»، وبفارق 10 ملايين دولار عن ريال مدريد الذي يحتل المركز الثاني بقيمة تبلغ 4 مليارات و750 مليون دولار، ومن خلفهما بايرن ميونخ بـ4 مليارات و215 مليون دولار.

ويأتي تواجد برشلونة في الصدارة رغم المشاكل الاقتصادية التي يعانيها بسبب جائحة كورونا «كوفيد-19» وابتعاد الجماهير عن الملاعب، والأموال الكبيرة التي دفعها لإبرام الصفقات، والرواتب المرتفعة التي كان ينفقها على اللاعبين.

وهنالك توقعات بانخفاض القيمة السوقية في عام 2022 مع رحيل العديد من النجوم مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي والفرنسي أنطوان غريزمان، بجانب الديون المتراكمة والتي تخطت حاجز المليار يورو كما أعلن الرئيس جوان لابورتا.

ووفقاً لدراسة قامت بها شركة «براند فينانس» فإن قيمة العلامة التجارية لبرشلونة ستتراجع كثيراً مع رحيل ميسي وانخفاض الدخل المادي.

#بلا_حدود