الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021
آرين روبن. (غيتي)

آرين روبن. (غيتي)

5 لاعبين قهروا السرطان وعادوا للعب كرة القدم

صدم ديفيد بروكس (24 عاماً)، لاعب وسط منتخب ويلز، وبورنموث الإنجليزي، عالم كرة القدم يوم الأربعاء الماضي، بإعلان إصابته بمرض «ليمفوما هودجكين»، أحد أنواع سرطان الدم، وسيبدأ العلاج الأسبوع المقبل.



ويعتبر النجم الشاب المتألق أحدث نجوم كرة القدم الذين أصيبوا بمرض السرطان، وفي هذه المساحة نستعرض أبرز 5 لاعبين تغلبوا على المرض وعادوا للعب كرة القدم.



إريك أبيدال

تم تشخيص مدافع برشلونة، والدولي الفرنسي السابق، بإصابته بسرطان الكبد في مارس 2011، وكان عليه الخضوع لمجموعة من العلاجات لاستعادة عافيته، والعودة لحياته الطبيعية، واستئناف مشواره في عالم كرة القدم.



في وقت لاحق من ذلك الموسم، فاز برشلونة على مانشستر يونايتد في «ويمبلي» في النهائي، وكبادرة جميلة بمناسبة تعافيه، أعطى كارليس بويول شارة القيادة لأبيدال مانحاً إياه شرف حمل الكأس.



كان كفاح أبيدال من أجل التعافي عملية طويلة وشاقة تضمنت عملية زرع كبد بعد فشل العملية الأولى.



وبعد ذلك، عاد اللاعب إلى الملعب لمواصلة مسيرته. وفي بداية الموسم التالي، حيث كان لا يزال أبيدال يواصل تعافيه، قرر برشلونة عدم تجديد عقده. وفي عام 2013، وقع أبيدال مع موناكو، وسرعان ما استعاد مكانته في منتخب فرنسا تحت قيادة ديديه ديشان.



آرين روبن

تم تشخيص أسطورة بايرن ميونيخ بسرطان الخصية حين كان في عمر الـ 20 عاماً، وصادف ذلك انتقاله إلى نادي تشيلسي الإنجليزي في عام 2004.



ونجح الجناح الهولندي في التغلب على المرض سريعاً، والعودة لمساعدة البلوز في التتويج بلقب الدوري الإنجليزي في موسم (2004ـ2005). وبصم روبن على أفضل سنوات مسيرته مع بايرن ميونيخ، حيث توج بعدة ألقاب أبرزها لقب الدوري الألماني 8 مرات، ودوري الأبطال مرة واحدة.



جوناس غوتيريز

تم تشخيص إصابة اللاعب الأرجنتيني الدولي السابق جوناس غوتيريز، بسرطان الخصية في صيف عام 2013 خلال فترة وجوده مع نيوكاسل يونايتد.



وكان الأرجنتيني قد أبقى وضعه مخفياً في البداية، قبل أن يكشف في وقت لاحق في مقابلة مع إحدى وسائل الإعلام الأرجنتينية أنه مصاب بالمرض. وكشف غوتيريز في المقابلة أنه خلال إعادة تأهيله من المرض، كان يرغب فقط في البقاء على قيد الحياة، ناهيك عن لعب كرة القدم مرة أخرى.



ومع ذلك، أظهر غوتيريز (34 عاماً) شجاعة كبيرة ليس فقط للتعافي الكامل من المرض، ولكن أيضاً للعودة إلى كرة القدم الاحترافية بحلول مارس 2014، من بوابة نيوكاسل.



والجدير بالذكر أن لاعب نيوكاسل السابق لا يزال يلعب كرة القدم الاحترافية مع نادي إندبندينتي الأرجنتيني.



ستيليان بيتروف

تم تشخيص إصابة ستيليان بتروف بسرطان الدم في عام 2013. في ذلك الوقت، كان لاعب الوسط هوقائد أستون فيلا.

وبعد تشخيص إصابته، تعهد اللاعب بهزيمة المرض، والعودة إلى كرة القدم، وفعل ذلك في عام 2016، مع أستون فيلا الذي كان قد عاد حديثاً للدوري الإنجليزي الممتاز

وقضى بتروف فترة قصيرة في الملاعب قبل إعلان اعتزاله، وانتقل بنجاح إلى شغل منصب تدريبي في النادي استمر لمدة عام.

جيرمان بورغوس

كان جيرمان بورغوس أحد أشهر المساعدين في الدوري الإسباني، بمساهمته بشكل مباشر في ثورة أتلتيكو مدريد تحت قيادة دييغو سيميوني.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه أيضاً أحد لاعبي كرة القدم السابقين، الذين أصيبوا بالسرطان، وفي حالة بورغوس أصيب بسرطان الكلى في عام 2003، عندما كان يبلغ من العمر 33 عاماً. خضع بورغوس لعملية جراحية فورية وعاد إلى الرياضة بسلاسة في المستقبل.

في مقابلة مع «موندو ديبورتيفو» في عام 2017، زعم الأرجنتيني أن العديد من الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بالمرض يتواصلون معه للحصول على المشورة والاقتراحات. تعد حالته أحد الأمثلة الرئيسية للكشف المبكر عن المرض، وبالتالي الجراحة اللاحقة السريعة، التي تساعد الفرد على التعافي في الوقت المناسب.