الاحد - 05 ديسمبر 2021
الاحد - 05 ديسمبر 2021
خوان لابورتا وليونيل ميسي (سبورت)

خوان لابورتا وليونيل ميسي (سبورت)

خوان لابورتا..نسخة ما قبل وبعد الانتخابات وميسي الضحية

نال خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة الحالي مساندة جماهيرية كبيرة من عشاق النادي قبل انتخابات النادي الكتالوني الماضية بسبب وعده بالحفاظ على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

الصحف المقربة من البيت الكتالوني أكدت أن لابورتا صديق لعائلة ميسي ويعلم جيدا كيف يقنع اللاعب بالبقاء كما نال لابورتا بالفعل تأييد ميسي وأسرته قبل الانتخابات.

كل الطرق كانت تؤدي لفوز لابورتا بالعملية الانتخابية معتمدا على نجاحاته السابقة بجانب الوعد بالحفاظ على ليو ميسي وتمديد عقده.


لابورتا أخبر جماهير برشلونة في حوار مع إذاعة "راديو كتالونيا" بأن أول ما سيقوم به عقب الفوز برئاسة النادي هو التفاوض مع والد ميسي للحفاظ على قائد الفريق.

لابورتا نسخة ما قبل وبعد الانتخابات

تفاجىء عشاق نادي برشلونة من تغير موقف لابورتا عقب فوزه بالانتخابات ومرور الوقت دون تمديد عقد ميسي اللاعب الذي ذهب إلى كوبا أميركا دون تمديد عقده.

وما زاد من الحرج بالنسبة للابورتا هو قبول ميسي بفكرة تخفيض راتبه إلى النصف لكن في المقابل لم ينجح لابورتا في الحفاظ على اللاعب الأرجنتيني الذي رحل عن ملعب كامب نو.

الأمر الغريب هو خروج لابورتا في الساعات الماضية ليعلن في تصريح لصحيفة "سبورت" الكتالونية: "أطالب الجميع باحترام قرارنا برحيل ميسي، أدركنا أنه لا يستطيع الاستمرار بسبب عدم وجود هامش للراتب".

وتابع لابورتا: "كان يجب أن نفكر في المؤسسة، كان التفكير في مستقبل برشلونة".

وبحسب "راديو كتالونيا" لابورتا قبل الفوز برئاسة برشلونة أعلن أن مصلحة برشلونة دائما ما تكون مع ميسي ومصلحة ميسي دائما ما تكون مع برشلونة، بينما الآن يؤكد أن مصلحة برشلونة ليست مع ليو وأنه أدرك أن الأنسب هو رحيل اللاعب.

ويعاني برشلونة في بداية الموسم الحالي من فقدان نجمه السابق ليونيل ميسي، حيث يتواجد فريق المدرب الهولندي رونالد كومان في المركز التاسع في جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 12 نقطة وتعرض للخسارة في أول مباراتين في دوري الأبطال الأرووبي بنفس النتيجة (3-0) أمام بايرن ميونيخ الألماني وبنفيكا البرتغالي.