الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
نونو سانتو. (غيتي)

نونو سانتو. (غيتي)

5 أرقام سلبية عجلت بإقالة سانتو من تدريب توتنهام

أقال نادي توتنهام، اليوم الاثنين، مدربه نونو اسبيريتو سانتو من الإدارة الفنية للفريق، بسبب سوء النتائج، بعد 4 أشهر فقط من توليه المنصب.

وأنهى المدرب البرتغالي مسيرته مع «السبيرز» بالإقالة بعد 10 جولات فقط من انطلاق الدوري الإنجليزي، بعد الخسارة بثلاثية نظيفة أمام مانشستر يونايتد، ليحتل الفريق المركز الثامن في المسابقة، برصيد 15 نقطة، بفارق نقطتين عن المراكز المؤهلة لأوروبا، وبعشر نقاط عن المتصدر.

كما لا تسير الأمور جيداً مع الفريق في أوروبا، بتحقيقه انتصاراً وحيداً من أصل 3 جولات في بطولة دوري المؤتمر الأوروبي.

وقاد المدرب البرتغالي توتنهام في 17 مباراة بجميع المسابقات، حقق خلالها 9 انتصارات، تعادل، و7 هزائم.

وكان النادي تعاقد مع نونو هذا الصيف، بعد إقالة جوزيه مورينيو الموسم الماضي. ويعتبر حالياً أنطونيو كونتي المدرب الأوفر حظاً لتولي تدريب النادي الإنجليزي.

في هذه المساحة نستعرض معكم بعض الأرقام السلبية التي عجلت بإقالة نونو سانتو من تدريب توتنهام:

ـ سانتو ثاني مدرب لتوتنهام يخسر ما يصل إلى 5 من أول 10 مباريات له في الدوري الإنجليزي، بعد كريستيان غروس في موسم (1997ـ1998).

ـ توتنهام لم يسدد على المرمى في آخر ساعتين و16 دقيقة لعب، منذ محاولة هاري كين في الدقيقة الـ44 ضد وست هام.

ـ كانت هزيمة السبت أمام مانشستر يونايتد، هي المرة الأولى التي يفشل فيها توتنهام في تسديد أي تسديدة على المرمى في مباراة على أرضه بالدوري الإنجليزي الممتاز منذ ديسمبر 2013.

ـ خسر توتنهام بالفعل مباراتين على أرضه في الدوري الإنجليزي، بفارق 3 أهداف على الأقل هذا الموسم. خسروا بمثل هذا الفارق على أرضهم مرة واحدة في المواسم السبعة السابقة مجتمعة.

ـ توتنهام لديهم أطول سلسلة دون الحفاظ على شباكهم نظيفة، منذ فشلهم في الحفاظ على نظافة شباكهم 10 مرات بين سبتمبر وديسمبر 2019.