الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
ليونيل ميسي (غيتي)

ليونيل ميسي (غيتي)

5 ضحايا لميسي في باريس سان جيرمان

يعتبر تواجد ميسي في صفوف باريس سان جيرمان إضافة قوية للفريق، لكنها لا تخلو من آثار سلبية على بقية لاعبي المجموعة.

ووقع باريس سان جيرمان مع ميسي في صفقة انتقال مجانية هذا الصيف، بعدما اضطر لمغادرة برشلونة بسبب القواعد المالية في الدوري الإسباني.

في هذه المساحة نستعرض معكم 5 لاعبين في باريس سان جيرمان يعانون من انضمام ميسي للفريق.

ـ كيليان مبابي

اضطر كيليان مبابي للتحول للعب كمهاجم صريح، وترك الجناح الأيمن لميسي، وأزاح ماورو إيكاردي من التشكيلة الأساسية.

على الرغم من ذلك، يقدم مبابي مستويات جيدة في مركز المهاجم الصريح، ويعتبر أفضل هداف للفريق حتى الآن، برصيد 6 أهداف، و9 تمريرات حاسمة في 15 مباراة خاضها بجميع المسابقات، متفوقاً على زميليه في الهجوم نيمار (هدف، و3 تمريرات حاسمة)، وليونيل ميسي (3 أهداف).

ـ أشرف حكيمي

وضع وجود ميسي عبئاً كبيراً على أشرف حكيمي في الجناح الأيمن من الملعب. وغني عن القول إن الأرجنتيني لا يقدم الكثير دفاعياً. هذا يعني أن الظهير الأيمن المغربي مطالب بتقديم مجهود مضاعف للقيام بواجباته الدفاعية والهجومية.

إلى جانب ذلك، عندما يهاجم ميسي، غالباً ما يترك وراءه مساحات يمكن استغلالها من قبل مهاجمي الخصوم، ما يزيد من معدل عمل حكيمي، ويزيد من الضغط عليه.

وكان أشرف حكيمي أحد أبرز اللاعبين في فريق باريس سان جيرمان هذا الموسم، وأنجح صفقات النادي الصيفية حتى الآن وخاض اللاعب المغربي الدولي 16 مباراة في جميع المسابقات حتى الآن، وسجل 3 أهداف وصنع هدفين.

ـ أنخيل دي ماريا

كان أنخيل دي ماريا سعيداً جداً بانضمام ميسي إلى باريس سان جيرمان هذا الصيف لكن ذلك كلفه أيضاً بعض الدقائق المهمة من وقت اللعب، ومن المرجح أن يكلفه أكثر مع مرور الوقت.

لعب جناح ريال مدريد السابق دوراً في انضمام مواطنه ميسي إلى سان جيرمان هذا الموسم وخاض دي ماريا 9 مباريات في جميع المسابقات حتى الآن 5 منها كانت كبديل لميسي على الجهة اليمنى، أو عندما كان غير متاح.

كما تفوق مهاجم مانشستر يونايتد السابق على ميسي في الليغ 1 هذا الموسم، حيث سجل هدفين وقدم 3 تمريرات حاسمة ومع ذلك، لا يزال يأتي خلف ميسي في اختيارات ماوريسيو بوتشيتينو.

ـ ماورو إيكاري

فقد المهاجم ماورو إيكاري مكانه في التشكيلة الأساسية فور وصول ميسي إلى باريس سان جيرمان هذا الصيف واحتل صانع ألعاب برشلونة السابق مكاناً في الجناح الأيمن للهجوم لذلك اضطر إيكاردي للتنازل عن مركزه كمهاجم صريح لمبابي.

خاض إيكاردي 13 مباراة مع باريس سان جيرمان بجميع المسابقات هذا الموسم لكنه لعب أساسياً في نصفها فقط، وأكمل 90 دقيقة 4 مرات فقط ومن المفارقات أن إيكاردي سجل 3 أهداف في الدوري الفرنسي حتى الآن، فيما لم يسجل ميسي بعد أي هدف في المسابقة ومع ذلك، فإن الأخير هو الخيار الذي لا نقاش فيه لبدء كل المباريات بالليغ 1.

ـ جوليان دراكسلر

خاض جوليان دراكسلر 34 مباراة مع باريس سان جيرمان الموسم الماضي، وكان يأمل في المزيد من المشاركة هذا الموسم ومع ذلك تراجع الجناح الألماني في الترتيب بعد وصول ميسي هذا الموسم.

بدأ دراكسلر أساسياً 5 مرات فقط حتى الآن خلال الموسم الجاري، وسجل هدفين وصنع مثلهما وكان يمكن أن يكون الوضع أسوأ لولا الإصابات التي تعرض لها ثلاثي خط الهجوم الأساسي مبابي، نيمار، وميسي، خلال الأسبوعين الماضيين.

من المرجح أن يزداد وضع الألماني سوءاً عندما يجتمع الثلاثي الهجومي من جديد في الأسابيع المقبلة وبالتأكيد لن تكون مفاجأة إذا تم بيع جوليان دراكسلر في فترة الانتقالات المقبلة.