الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
ليونيل ميسي وخوان لابورتا. (بارسا يونيفرسال)

ليونيل ميسي وخوان لابورتا. (بارسا يونيفرسال)

ضربة اقتصادية هندية في برشلونة بسبب ميسي

يعاني نادي برشلونة من مشاكل مالية كبيرة بسبب رحيل نجمه الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي عن صفوف الفريق الكتالوني وانتقاله في صفقة مجانية إلى باريس سان جيرمان في صيف 2021.

تواجد نجم بحجم ليونيل ميسي صاحب 6 كرات ذهبية كان له دور كبير في حصول النادي الكتالوني على الكثير من أموال الرعاية، وبرحيل اللاعب الأرجنتيني فإن النادي خسر أموالاً ضخمة بسبب قرار شركة هندية.

وبحسب صحيفة «آس» الإسبانية فإن برشلونة كان يقترب من التوقيع على عقد جديد مع شركة "cryptoexchanges" الهندية، واحدة من أكبر الشركات في العالم لتبادل العملات المشفرة، والتعليم عبر الإنترنت بقيمة 60 مليون يورو في العام الواحد، لكن بسبب رحيل ليونيل ميسي، قررت الشركة الهندية عدم استكمال المفاوضات مع النادي الكتالوني.

وكان الخبر الحزين بالنسبة لإدارة برشلونة هو موافقة خوان لابورتا على العرض المقدم من قبل الشركة الهندية لكن الرد جاء برفض إتمام التعاقد بسبب رحيل ميسي عن فريق ملعب كامب نو.

وتشير التقارير إلى أن برشلونة لديه في الوقت الحالي 29 راعياً بينما في أبريل عام 2019 كان لديه 40 راعياً.

يذكر أن راعي برشلونة الرسمي في الوقت الحالي هو «راكوتين» بعقد ينتهي في يونيو 2022 عقب نهاية الموسم الحالي بقيمة 30 مليون يورو في العام الواحد، ويبحث النادي في الوقت الحالي عن البديل من أجل تعويض خسائره المالية في عصر جائحة فيروس كورونا وكذلك بسبب خسائر رحيل نجمه الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي من الجانب الاقتصادي.