الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
من مباراة بين توتنهام ويونايتد في البريمييرليغ 2019. (غيتي)

من مباراة بين توتنهام ويونايتد في البريمييرليغ 2019. (غيتي)

البريمييرليغ يترقب 10 مليارات استرليني من البث التلفزيوني

أكدت تقارير صحفية بريطانية اقتراب رابطة الدوري الإنجليزي لكرة القدم (البريمييرليغ) من إكمال صفقة تاريخية، لبيع حقوق بثها تلفزيويناً في إنجلترا وخارجها، وذلك على الرغم من توقعات سابقة بانهيار قيمة بيع بث البطولة، بسبب تعقيدات جائحة كورونا.

وبحسب ديلي ميل البريطانية، فإن البريمييرليغ يتوقع بيع حقوق بثه تلفزيونياً لثلاثة مواسم من (2022 ـ 2025) بصفقة قياسية، تصل إلى 10 مليارات استرليني، ليواصل بذلك تربعه على ريادة الدوريات الكروية عالمياً.

ومن المنتظر أن تنال قنوات كل من سكاي سبورتس، بي تي، أمازون وبي بي سي حقوق بث البطولة في إنجلترا مقابل 5 مليارات استرليني لثلاثة مواسم.

وإلى جانب ذلك، تتوقع البطولة الإنجليزية العريقة مداخيل إضافية من بيع حقوقها عالمياً، إذ تبث في 100 دولة حول العالم، لتضيف بذلك 5 مليارات استرليني أخرى، لتصل القيمة الإجمالية للعقد إلى 10 مليارات استرليني، بزيادة مليار عن قيمة عقد البث السابق، والذي بلغت قيمته 9 مليارات استرليني عن مواسم (2019 ـ 2022).

وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أكبر مشترٍ لحقوق بث البريمييرليغ خارجياً في الوقت الحالي، إذ تضخ في خزينة البطولة مليار دولار عن 7 مواسم (2016 ـ 2022)، وتتولى شبكة إن بي سي بث البطولة، لكنها الآن تواجه منافسة شرسة من ديزني ووارنر ميديا وسي بي إس، في حين تتوقع هذا العام نحو 1.1 مليار استرليني.

أما مفاجأة العقد الجديد للبطولة خارجياً، فيبدو أنها ستكون من الدول الاسكندنافية، إذ يتوقع أن تدفع مجموعة نورديك للترفيه نحو ملياري استرليني لبث البريمييرليغ في السويد، النرويج، الدنمارك وفنلندا لمدة 6 مواسم تبدأ من العام المقبل.

وفي أستراليا أيضاً، تثور الآن منافسة شرسة على حقوق البريمييرليغ، بين (أوبتيس) المالك الحصري الحالي لحقوق بث البطولة والتي تدفع 27 مليون استرليني سنوياً، وبين كل من أمازون وستان سبورت وبارامونت، في وقت يتوقع أن يدفع فيه الفائز الجديد 44 مليون استرليني.