الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021
الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021
أرسنال يعود إلى الطريق الصحيح في البريمييرليغ. (رويترز)

أرسنال يعود إلى الطريق الصحيح في البريمييرليغ. (رويترز)

صحوة أرسنال في البريمييرليغ.. كيف عاد «الغنرز»؟

لم يتوقع أشد المتفائلين عودة أرسنال إلى الطريق الصحيح بهذه السرعة، وذلك بعد البداية المخيبة للفريق الذي يقوده المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا في بداية الموسم الحالي 2021-2022.

وخيب أرسنال آمال جماهيره في الجولات الأولى من الدوري الإنجليزي الممتاز، عندما تلقى 3 هزائم في أول 3 جولات، حيث خسر بثنائية نظيفة من واتفورد، وبنفس النتيجة على يد تشيلسي، وبخمسة أهداف نظيفة أمام مانشستر سيتي.

وبعد الجولات الثلاث الأولى اشتعلت شرارة أرسنال، ولم يتعرض لأي هزيمة في المباريات التي لعبها بعد ذلك، حيث خاض 8 مباريات وحقق الفوز في 6 مباريات بجانب تعادله في مباراتين.

وشهدت المباريات الـ8 تسجيل لاعبي الفريق اللندني 13 هدفاً، وتلقت شباكهم 4 أهداف، وخرجوا بشباك نظيفة في 5 مباريات وتقدم «الغنرز» من المركز الـ20 إلى المركز الخامس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي خلال هذه الفترة.

خلطة أرتيتا

أجرى أرتيتا العديد من الخطوات لإعادة أرسنال إلى الطريق الصحيح، وظهر ذلك من خلال النتائج الإيجابية بعد الفترة السلبية التي سقط فيها أرسنال في بداية الموسم، بجانب المستوى الجيد الذي ظهر عليه الفريق واللاعبون.

ويرى الصحفي المصري محمد عبدالناصر المختص بالكرة الإنجليزية وكل ما يتعلق بالنادي اللندني أن الثبات على نفس التشكيلة في المباريات الماضية جعل أرسنال يلعب بشكلٍ أفضل.

وقال عبدالناصر في حديث مع «الرؤية» إن «أرتيتا عقد الأمور على نفسه في البدايات وبعدها اتجه نحو الطريق السهل واللعب وفقاً لبديهيات كرة القدم، وأبرزها الثبات على التشكيل».

وهنالك العديد من التفاصيل التكتيكية التي أعادت أرسنال وفقاً لعبدالناصر، ومن بينها تواجد حارس المرمى آرون رامسديل الذي يتميز بليونة جسده للتحرك بشكلٍ أفضل، وقوته بالتصديات، وقدرته على اللعب بقدمه بشكلٍ جيد والتي منحت الفريق ميزة للخروج بالكرة بشكلٍ أفضل، وهذا ما لا يمتلكه بيرند لينو.

وكان لألكسندر لاكازيت دور كبير بهذه العودة بعدما عاد للعب في مركز رأس الحربة بدلاً من بيير أوباميانغ الذي يلعب في الوسط الهجومي رفقة سميث رو وبوكايو ساكا، حيث منح الفرنسي الحرية لزملائه المتواجدين خلفه.

وبعد إصابة غرانيت تشاكا وجد أرتيتا خلطة مناسبة في خط الوسط بتواجد توماس بارتي وألبيرت لوكونغا، وعلى الصعيد الدفاعي بقيادة كيران تيرني وبن وايت وتاكيهيرو تومياسو وغابرييل ونونو تافاريس.

حلول جديدة

في السياق ذاته قال الصحفي المصري أمير نبيل المختص أيضاً بالكرة الإنجليزية وأخبار أرسنال إن المرونة التكتيكية سبب رئيسي لصحوة أرسنال، فأرتيتا يتمتع بالتوازن الدفاعي والفريق لم يتلقَ سوى هدف واحد في آخر 4 مباريات.

وأضاف «هنالك تنوع بالحلول الهجومية والتي ظهرت في المباريات الأخيرة، حيث يصل الفريق إلى المرمى بعدة طرق، سواء بالتسديد أو الكرات العرضية».

ويرى نبيل أيضاً أن الغياب عن البطولات الأوروبية ساهم بتجنب الإرهاق ومنح اللاعبين قوة بدنية.

وكان أرسنال فشل في الوصول للبطولات الأوروبية بعد احتلاله المركز الثامن في ترتيب البريمييرليغ الموسم الماضي 2020-2021.