الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
أولي غونار سولشاير. (ديلي ميل)

أولي غونار سولشاير. (ديلي ميل)

10 ملايين استرليني تمنع يونايتد من إقالة سولشاير

لا ينوي نادي مانشستر يونايتد التخلص من مدربه النرويجي أولي غونار سولشاير على الرغم من خسارته بخماسية أمام ليفربول على ملعب أولد ترافورد ثم بثنائية أمام مانشستر سيتي في الديربي على الملعب نفسه.

وبحسب صحيفة «تيليغراف» البريطانية ربما يكون هذا القرار من قبل إدارة الشياطين الحمر البريطانية ليس لأسباب فنية فقط بل بسبب أمور اقتصادية.

وكان مانشستر يونايتد تعاقد مع سولشاير في عام 2018 مع وضع قيمة لكسر العقد بلغت 7 ملايين جنيه استرليني حال فسخ التعاقد، وهو راتبه السنوي آنذاك.

مدد سولشاير تعاقده في صيف 2021 لمدة 3 سنوات حتى يونيو 2024 مع زيادة في الراتب ليحصل على 8.3 مليون جنيه استرليني في الموسم الواحد وزيادة في قيمة كسر العقد لتصل إلى 10 ملايين جنيه استرليني، ما يعني أن إدارة الشياطين الحمر البريطانية مطالبة بدفع 10 ملايين جنيه استرليني في حال رحيل المدرب اضافة إلى مبلغ آخر للتعاقد مع مدرب جديد.

ويؤمن مسؤولو يونايتد بأنه من الأفضل في الوقت الحالي الصبر على المدرب النرويجي على أمل تصحيح الأوضاع في الفترة المقبلة لكن بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية فإن اللاعبين في غرفة خلع الملابس فقدوا الثقة بالمدرب ومن بينهم كريستيانو رونالدو الذي يرى أن طموح الفريق انخفض في الفترة الماضية بسبب بقاء سولشاير في الفريق.

يعتقد اللاعب البرتغالي الآخر برونو فيرنانديز أنه من الأفضل التفكير في تغيير المدرب، لا سيما أن مانشستر يونايتد تراجع للمركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز.