الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
ميسي ونيمار. (غيتي)

ميسي ونيمار. (غيتي)

أبرز 5 مباريات يمكن مشاهدتها في فترة التوقف الدولية

تشهد فترة التوقف الدولية الحالية الكثير من المباريات القوية التي تستحق المشاهدة حيث تواجه عدة منتخبات دولية رفيعة المستوى، بعضها بعضاً خلال الأسبوعين المقبلين.

ونلقي في هذه المساحة نظرة على أفضل 5 مباريات يمكن مشاهدتها خلال فترة التوقف الدولية:

ـ الأرجنتين ضد البرازيل (16 نوفمبر)

اصطف المنافسان الأبديان الأرجنتين والبرازيل على أرضية الملعب للعب مباراة الذهاب في تصفيات كأس العالم 2022 في سبتمبر الماضي، لكن سرعان ما أوقفت بعد 10 دقائق لعب، ثم إلغاؤها بسبب كسر بعض اللاعبين الأرجنتينيين قواعد الحجر الصحي في بلاد السامبا.

وتعاد المباراة في فترة التوقف الدولية القادمة يوم 16 نوفمبر الجاري مواجهة تعد بالكثير من الندية، حيث لم يخسر الفريقان بعد في تصفيات كأس العالم 2022.

وتتطلع الأرجنتين إلى إثبات أن فوزها في نهائي كوبا أمريكا 2021 لم يكن صدفة، فيما تطمح البرازيل لإثبات عكس ذلك في لقاء سيعرف حضور مجموعة من أبرز نجوم اللعبة، مثل نيمار، ميسي، ديبالا، رافينها، وكاسيميرو.

ـ البرازيل ضد كولومبيا (11 نوفمبر)

لم تخسر البرازيل حتى الآن في تصفيات كأس العالم 2022 ومع ذلك، لديها مباريات قوية خلال فترة التوقف الدولية القادمة، بداية بلقاء كولومبيا بعد غد الخميس.

تتصدر البرازيل جدول الترتيب بعد أن فازت حتى الآن في 10 من أصل 11 ويبقى المنتخب الأمريكي الجنوبي الوحيد الذي لم يفوزوا عليه هو كولومبيا بعد تعادل الفريقين بدون أهداف في أكتوبر الماضي.

تحتل كولومبيا المركز الرابع في المجموعة، برصيد 16 نقطة وتتطلع إلى هزيمة البرازيل، وتجاوز الإكوادور التي تحتل المركز الثالث واستدعت كولومبيا خاميس رودريغيز للعودة إلى صفوف المنتخب، بعد نحو عام من الغياب ولديهم فريق رائع يمكن أن يسبب عديد المشاكل للبرازيل.

ـ أوروغواي ضد الأرجنتين (12 نوفمبر)

انهزمت أوروغواي في التصفيات مرتين متتاليتين أمام الأرجنتين ثم البرازيل، في آخر فترة توقف دولية وتعتبر نتائج مقلقة تماماً بالنسبة لرجال أوسكار تاباريز.

خسرت أوروغواي (3ـ 0) أمام الأرجنتين، قبل أن تخسر (4ـ 1) من البرازيل، وستطمح للانتقام في مباراة الإياب ضد رفاق ليونيل ميسي المشكوك في تواجده باللقاء بسبب الإصابة ومع ذلك، ستتوجه إلى المباراة بدون المهاجم إدينسون كافاني، الذي يغيب حالياً بسبب إصابة لم يكشف عنها.

تحتل أوروغواي المركز الخامس في المجموعة المؤهلة لكأس العالم 2022، وتخاطر بالتراجع أكثر إذا خسرت أمام الأرجنتين يوم الجمعة المقبل وفي الوقت نفسه، لم يهزم رجال ليونيل سكالوني في 25 مباراة دولية متتالية.

ـ البرتغال ضد صربيا (14 نوفمبر)

على الرغم من كل بطولات كريستيانو رونالدو ومآثره في تسجيل الأهداف الدولية، فإن البرتغال ليست في أفضل وضع بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم حيث تحتل حالياً المركز الثاني في المجموعة الأولى خلف صربيا وسيلتقي الفريقان في ملعب "دا لوز" يوم السبت المقبل.

البرتغال لديها مباراة مؤجلة ضد أيرلندا، ويمكن أن تضمن تصدر المجموعة في حال التفوق في المباراتين القادمتين بالتصفيات حيث فاز رجال فرناندو سانتوس بجميع مبارياتهم الخمس منذ يورو 2020 وسجلوا في تلك المباريات الخمس 16 هدفاً، واستقبلوا هدفين فقط لكن صربيا التي لم تهزم في مبارياتها الخمس الأخيرة لن تكون خصماً سهلاً، ولديهم العديد من اللاعبين المتألقين.

التقت البرتغال وصربيا في الجولة الثانية من التصفيات في مارس وانتهت المباراة بالتعادل بهدفين لمثلهما وشهد اللقاء لقطة مثيرة للجدل من كريستيانو رونالدو الذي رمى شارة القيادة على الأرض وغادر الملعب، بعد إلغاء هدف له في الوقت القاتل.

ـ إسبانيا أمام السويد (14 نوفمبر)

تتصدر السويد حالياً المجموعة الثانية في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2022 برصيد 15 نقطة بعد 6 مباريات، وتتقدم بنقطتين على منتخب إسبانيا، الذي يحتل المركز الثاني في المجموعة وفازت السويد على أرضها ضد إسبانيا بهدفين لواحد في الجولة الأولى.

وسجل أليكسندر إيساك، وفيكتور كلايسون للسويد، ليقلبوا تأخرهم بهدف كارلوس سولير المبكر إلى فوز بهدفين لواحد وكان الفريقان التقيا في وقت سابق في مباراة بدور المجموعات في يورو 2020، وتعادلا بدون أهداف.

وكان منتخب السويد خصماً عنيداً ضد إسبانيا في المواجهات الأخيرة، ما يجعل اللقاء القادم غاية في الإثارة والتشويق، خاصة أنه سيكون حاسماً لتحديد متصدر المجموعة الثانية.