الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
محمد صلاح. (غيتي)

محمد صلاح. (غيتي)

«الكشري» طبقه المفضل.. نظام غذائي صارم وراء تألق صلاح

أصبح النجم المصري محمد صلاح واحداً من أفضل اللاعبين في العالم في السنوات الأخيرة، ويعد هذا العام من بين أبرز المرشحين للتتويج بالكرة الذهبية 2021.

بدأ صلاح (29 عاماً) الموسم بشكل قوي للغاية مسجلاً 15 هدفاً و6 تمريرات حاسمة في 15 مباراة بجميع المسابقات مع ناديه ليفربول.

وأوضحت صحيفة "ذا صن" في تقرير لها أن سر تألق صلاح يعود إلى اتباعه نظاماً غذائياً وتدريبياً صارماً.

نظامه الغذائي

ما يتناوله صلاح يومياً أمر حاسم لنجاحه على الرغم من أنه يسمح لنفسه بين الحين والآخر بتناول البيتزا.

وفي حديثه عن نظامه الغذائي، قال صلاح لشبكة «سي إن إن»: «التغذية مهمة جداً، إنها جزء من اللعبة تساعدني في التعافي، وتسمح لي بالنوم بشكل أفضل، وتساعد جسدي على التكيف بسرعة أخصائية التغذية تقول لي إنه يمكنني أن آكل ما أريد، لأنني لا أملك أي دهون في جسدي، ولا أتناول أي مشروبات كحولية».

ويتناول صلاح في وجبة الإفطار خبز الباراتا، مع كوب من الحليب، وفي بعض الأحيان إذا كان لا يزال جائعاً يتناول بعض الفاكهة.

ويميل في وجبة الغداء إلى زيادة السعرات الحرارية ويستمتع بالعدس، والخضراوات، والخبز، والدجاج، وينتهي بوعاء من الزبادي.

طبقه المفضل «الكشري»، وهو مصنوع من الأرز، والمعكرونة، والعدس، والحمص، والبصل، ومعجون الطماطم.

ويقول صلاح: «عندما أعود إلى مصر أتصل بصديقي من المطار ليشتري لي وجبة كشري لكي أتناولها في السيارة عند وصولي».

وعادة ما يكون العشاء وجبة خفيفة بالنسبة لصلاح، ويفضل الحساء والسلطة والخضراوات، وكوباً من عصير الفاكهة الطازج بدون سكر.

نظامه التدريبي

يتجلى نجاح صلاح في تفانيه وهوسه بالتدريب بعيداً عن الحصص التدريبية مع ليفربول، حيث يخوض حصصاً تدريبية إضافية كتمارين رفع الأثقال، واللياقة البدنية، واليوغا، والسباحة، وتمارين الإطالة لزيادة مرونة العضلات، وتخفيف التشنجات.

ويوضح صلاح عن نظامه التدريبي: «عادةً ما أستيقظ مبكراً للذهاب للتدريب، الذي يبدأ إما في الصباح أو في فترة ما بعد الظهر، بعدها أقوم بحصص التعافي لمدة ساعتين تقريباً لعلاج أي إصابات، أو تدليك محدد لتخفيف أي آلام».

يضيف: «أذهب بعد ذلك إلى صالة الألعاب الرياضية في النادي وهي اختيارية للاعبين بعد التدريب، أقوم بتمارين الإطالة والتعافي مرة أخرى أخيراً، أذهب إلى المسبح في النادي، أو مع مكة (ابنته) في المنزل أنهي كل هذه الأنشطة حوالي الساعة السابعة أو الثامنة مساءً».

وخلال شهر رمضان، يتدرب صلاح في صالة الألعاب الرياضية حتى الساعة الثالثة صباحاً، بسبب صيامه نهاراً.

تحول لا يصدق

ساعد النظام الغدائي والتدريبي الصارم لصلاح بالحصول على بنية جسدية مثيرة للإعجاب، لا يخجل أبداً في التفاخر بها عبر نزع قميصه احتفالاً ببعض أهدافه، أو في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان صلاح يتمتع ببنية جسدية نحيفة خلال فترته في بازل، تشيلسي، فيورنتينا، وروما، لكن تدربه بشكل احترافي وصارم أكثر خلال فترته في ليفربول، جعله يرتقي لمصاف أفضل اللاعبين في اللعبة بالوقت الحالي.