الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
جماهير مانشستر سيتي الإنجليزي. (رويترز)

جماهير مانشستر سيتي الإنجليزي. (رويترز)

«الساحرة المستديرة» شريان يغذي السياحة العالمية بالمليارات

في غمرة نشوته بالثلاثية التي حققها مع برشلونة في موسم 2008 ـ 2009، التقطت الكاميرات احتفالية خاصة للأسطورة برشلونة أندريس إنييستا في الملعب الأولمبي في روما عقب الفوز 2 ـ صفر على مانشستر يونايتد والتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، لكن أبرز ما شدّ عشاق الساحرة المستديرة 3 كلمات مختصرة خرجت من الرسام الذي قال: «تحيا برشلونة.. تحيا كتالونيا.. تحيا فوينتياليبا».

ومن بين الكلمات الثلاث توقف الجميع عن فوينتياليبا، وبدؤوا يتساءلون عنها، قبل ان يكتشفوا أنها بلدة صغيرة في وسط إسبانيا لا يزيد عدد سكانها عن 2000 نسمة، وهي التي شهدت الصرخات الأولى لإنييستا عندما رأى النور في مايو 1984.

ولم تمر على احتفالية إنييستا سوى أيام، حتى بدت المدينة النائية تستقبل الآلاف من السياح، في مشهد لم يحدث في البلدة منذ وجودها، قبل أن تجني منهم ملايين اليوروهات، وسط ذهول سكانها من سبب حج أولئك الناس نحو مدينتهم بدون سابق إنذار.

بعد 5 أعوام من تلك الواقعة، أنجزت جامعة الملك خوان كارلوس بحثاً ميدانياً، وجد أن جميع من زاروا المدينة، سمعوا بها من إنييستا، كما أن نسبة 57% ممن زاروا المدينة كانوا من عشاق برشلونة وجاؤوا من برشلونة المدينة.

وبعيداً عن عوالم فوينتياليبا، فتحت هذه الظاهرة أعين الكثيرين، على ما يمكن أن يكسبه مجال السياحة من كرة القدم، بحال تم توظيفه بالطريقة الأنسب، قبل أن يلتقط الإنجليز القفاز، ويبدو في تأسيس ما يمكن تسميته إمبراطورية كرة قدم، والمقصود هنا الدوري الإنجليزي الممتاز بشكله الحالي، الجذاب والأكثر تنافسية وأيضاً الأول اقتصادياً في عالم المسابقات الكروية.

قوة ناعمة

في 2019 أفردت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية مساحة كبيرة، للتطور المذهل في البريمييرليغ، قبل أن تصنفه بأنه قوة إنجلترا الناعمة في العالم، وصنفته في المرتبة الثانية بعد نظام الملكية وأيقونته الملكة إليزابيث، قبل أن تحث القائمين على تقويته، وجعله مسابقة يصعب منافستها، وهو أمر نجحت فيه رابطة البطولة على الأرجح.

وفي السياق ذاته، نقلت تقارير مؤخراً اقتراب البريمييرليغ من توقيع اتفاقية بث تلفزيوني جديدة، محلياً وخارجياً، مقابل 10 مليارات استرليني لثلاثة مواسم 2022 ـ 2025.

وبلغ آخر عقد لبيع حقوق بث الدوري الإنجليزي 9 مليارات استرليني، وكان لمشغل بي تي سبورت وقنوات سكاي سبورتس نصيب الأسد، إذ دفعا نحو 5 مليارات استرليني لبث البطولة في المملكة المتحدة.

عامل جذب سياحي

في خضم نجاحات البريمييرليغ على أرض المعلب وخارجه، نشرت شعبة السياحة والرياضة التابعة للوكالة الوطنية للسياحة في بريطانيا (فيزت بريتين)، تقريراً مثيراً، حوى أرقاماً لحجم إنفاق السياح وعددهم في عام 2019.

ووفقاً للتقرير، فإن إجمالي إنفاق السياح على حضور مباريات كرة القدم في البريمييرليغ بلغ 1.4 مليار استرليني، بزيادة 84% من إجمالي إنفاقهم على حضور مباريات البطولة في 20017.

وبحسب التقرير دائماً، فإن 1.5 مليون نسمة زاروا المملكة المتحدة في 2019 لحضور مباريات كرة قدم في البريمييرليغ، بزيادة 66% عن عدد الزوار من الخارج لإنجلترا في 2011، والذي بلغ عددهم 909 ألف نسمة.

ووجد التقرير الإحصائي إن 83% من الزائرين إلى إنجلترا بدافع كروي بحت، جاؤوا فقط لمتابعة مباريات الأندية الإنجليزية في البرييميرليغ، وليست استحقاقتها في دوري أبطال أوروبا، وهو أمر يؤكد المكانة الكبيرة للبطولة حالياً.

وخلص التقرير أيضاً إلى الأمريكيون يتصدرون المهتمون بالمجيء إلى أنجلترا لحضور مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك بنسبة 87%، يليهم البرازيليون بـ80%، والصينيون بـ80%.