الخميس - 02 ديسمبر 2021
الخميس - 02 ديسمبر 2021
دافيدي كالابريا. (رويترز)

دافيدي كالابريا. (رويترز)

ضربة جديدة لإيطاليا بإصابة باستوني وكالابريا ومغادرة بيراغي

تعرّض منتخب إيطاليا لنكسة جديدة بعد إعلانه السبت عن إصابة مدافعين ومغادرة ثالث صفوفه، وذلك قبيل استحقاق الـ«الآزوري» الحاسم أمام أيرلندا الشمالية في المجموعة الثالثة من الجولة العاشرة الأخيرة للتصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022.

وأعلن بطل أوروبا إصابة دافيدي كالابريا (ميلان) وعدم تعافي أليساندرو باستوني (إنتر)، فيما غادر كريستيانو بيراغي (فيورنتينا) معسكر الفريق.

وشارك كالابريا في الدقائق العشر الأخيرة لمباراة فريقه أمام سويسرا 1-1 الجمعة في روما والتي شهدت إهدار جورجينيو ركلة جزاء مجدداً في الدقيقة الأخيرة، لكنه أصيب في ربلة ساقه اليمنى، فيما بقي بيراغي على دكة البدلاء أمام «ناتي» قبل أن يغادر معسكر المنتخب «لأسباب شخصية»، بحسب ما أشار الاتحاد المحلي للعبة.

في المقابل، يستمر غياب باستوني الذي لم يدرج المدرب روبرتو مانشيني اسمه في قائمة المشاركين أمام سويسرا، لعدم تعافيه من إصابة تعرّض لها في ديربي ميلانو الأحد الماضي حيث ما زال يشعر بإرهاق عضلي، بحسب الصحافة المحلية.

وتضاف هذه الغيابات إلى قائمة كبيرة من اللاعبين المصابين غادروا صفوف المنتخب هذا الأسبوع، وهم قائده جورجو كييليني وتشيرو إيموبيلي ولورنتسو بيليغريني ونيكولو زانيولو، بالإضافة إلى لاعبين آخرين لم يتم استدعاؤهم وهم ليوناردو سبيناتسولا وماركو فيراتي ومويس كين.

واضطر مانشيني، لاستدعاء مدافع ساسولو جان ماركو فيراري (29 عاماً، مباراة دولية واحدة) الجمعة، وجناح أتالانتا دافيدي تساباكوستا (29 عاماً، 13 مباراة دولية) السبت لتعويض الغيابات الجديدة.

وتحتل إيطاليا التي تحلّ ضيفة على أيرلندا الشمالية الاثنين، صدارة المجموعة الثالثة مع 15 نقطة، بفارق الأهداف عن سويسرا التي تستضيف بلغاريا، حيث ستكون الجولة الأخيرة الحاسمة لتحديد هوية المتأهل المباشر إلى مونديال قطر، فيما سيخوض الوصيف ملحقاً في مارس المقبل.