الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021
رونالدو وحسرة الخسارة أمام صربيا. (أ ف ب)

رونالدو وحسرة الخسارة أمام صربيا. (أ ف ب)

الصحافة البرتغالية تهاجم منتخب بلادها: عار عالمي

وصفت عناوين الصحف البرتغالية الكبرى هزيمة منتخب بلادها أمام صربيا، في الجولة العاشرة والأخيرة من التصفيات ضمن المجموعة الأولى، بأنها «عار عالمي» و«عقاب أكثر من مستحق»، ونشرت صوراً تظهر إحباط قائد المنتخب، كريستيانو رونالدو، في نهاية المباراة.

ونشرت صحيفة 'ريكورد' (Record) البرتغالية على غلافها صورة للنجم كريستيانو رونالدو وهو يجلس على العشب مطأطأ الرأس، ووصفت هزيمة أمس أمام صربيا على ملعب لا لوز «النور» في لشبونة بأنها «عار عالمي».

ووصفت وسائل الإعلام البرتغالية، بشكل عام، أداء المنتخب البرتغالي، الذي كان يكفيه التعادل ليتصدر المجموعة ويتأهل مباشرة إلى كأس العالم، بأنه كان متحفظاً.

وسلطت صحيفة 'بوبليكو' (Poblico) الضوء على «الطموح الضئيل لكثير من المواهب»، بينما وصفت 'دياريو دي نوتيسياس' (Diario de Noticias) الهزيمة بأنها «حمام مثلج».

وبالنسبة للصحيفة الرياضية 'آ بولا' (A Bola)، كانت هزيمة البرتغال أمام صربيا (1-2) «عقاباً أكثر من مستحق» وفي عنوان الغلاف اختارت كلمة «بؤس» لتلخيص ما حدث الليلة الماضية.

وترى صحيفة 'آ جوجو' (O Jogo) أنه كان هناك «كسوف كلي» لنجوم المنتخب البرتغالي خلال اللقاء الذي استضافته لشبونة.

وبهذا الفوز تلحق صربيا بركب المتأهلين للمونديال وهم حتى الآن: الدنمارك والبرازيل وألمانيا وفرنسا وبلجيكا وكرواتيا وإسبانيا، بينما سيتعين على المنتخب البرتغالي خوض الملحق الأوروبي الذي سيقام في مارس 2022.