الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021
غابرييل جيسوس. (غيتي)

غابرييل جيسوس. (غيتي)

باريس سان جيرمان ينصاع لأوامر غابرييل جيسوس

قدم البديل البرازيلي غابرييل جيسوس واحدة من أبرز مبارياته بقميص مانشستر سيتي، قاد من خلالها الفريق السماوي لقلب تأخره بهدف إلى الفوز بهدفين لهدف في الجولة الخامسة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

شارك اللاعب البالغ من العمر 24 عاماً في الدقيقة الـ54 بدلاً من الأوكراني أولكسندر زينشينكو، ليمنح صاحب الديار قوة هجومية كبيرة وحوّل النتيجة من تفوق الفرنسيين بهدف مبابي في الدقيقة الـ50 إلى فوز بهدفين لهدف عن طريق رحيم سترلينغ في الدقيقة الـ63 وخيسوس في الدقيقة الـ76.

خيسوس كلمة السر

عنونت صحيفة «ليكيب الفرنسية غلافها الصادر صباح اليوم الخميس»: «باريس سان جيرمان أقل قوة من جيسوس».

وكتبت الصحيفة الشهيرة أن مشاركة جيسوس في خط الهجوم بجانب سترلينغ ومحرز وسيلفا مع الزيادة المستمرة للألماني غوندوغان والظهيرين كانسيلو ووالكر كل ذلك كان سبباً في ضرب دفاعات المدرب ماوريسيو بوتشيتينو.

ونجح جيسوس في غياب المهاجم الصريح لمان سيتي في استلام الكرة تحت الضغط وفي خلق فرص للتهديف للزملاء بجانب تمكنه من هز الشباك مستغلاً تمريرة البرتغالي برناردو سيلفا ليضمن الصدارة للسيتي.

واستحوذ السيتي في الشوط الأول من مواجهة باريس سان جيرمان على الكرة، لكن كان ينقصه اللاعب القادر على هز الشباك وخلق الخطورة بل والتسجيل في مرمى الكوستاريكي كايلور نافاس.

وقال خيسوس عقب اللقاء عن الهدف: «كانت تمريرة رائعة من بيرناردو، لهذا السبب كان من الضروري أن أهز الشباك نجحت في مساعدة فريقي، هذا ما أريد القيام به كلما شاركت على أرضية الميدان».

وصل اللاعب البرازيلي لهدفه رقم 19 مع مانشستر سيتي في دوري الأبطال الأوروبي متجاوزاً مواطنه رونالدينيو الذي أحرز 18 هدفاً.

وضمن مانشستر سيتي بهذا الفوز صدارة المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة بفارق 4 نقاط عن باريس سان جيرمان قبل جولة واحدة فقط من دور المجموعات.