الجمعة - 28 يناير 2022
الجمعة - 28 يناير 2022
قصر كريستيانو بالترتغال. (ماركا)

قصر كريستيانو بالترتغال. (ماركا)

رونالدو يهدم امتدادات غير قانونية لقصره في البرتغال ويتبرع بالأنقاض

أفادت تقارير صحفية بأن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، قرر هدم امتدادات «غير قانونية» لقصره في البرتغال، والتبرع بالأنقاض للأسر المحتاجة.

وتعود القضية إلى الشهر الماضي، إذ ظهر أن الفائز بجائزة الكرة الذهبية 5 مرات، قد قام بشكل غير قانوني ببناء ملعب تنس، وكوخ لمدبرة منزله، ملحقين بقصره الذي تقدر قيمته بنحو 2.3 مليون جنيه استرليني، بالقرب من منتجع «جيريس» في شمال البرتغال.

وقرر النجم البرتغالي الالتزام بالقوانين بشكل طوعي، وهدم الامتدادات غير القانونية لقصره، والتبرع بالطوب والمواد الأخرى، التي ستتركها الجرافات إلى السكان المحليين الذين يعيشون على خط الفقر.

وأشاد مانويل تيبو، عمدة «تيرا دي بورو»، التي يشكل «جيريس» جزءاً منها، بتصرف النجم البرتغالي، قائلاً في تصريحات للصحافة المحلية: «وافقت البلدية على مشروع كريستيانو رونالدو لبناء قصره في المنطقة، لكنه بنى أيضاً خارج المنطقة المسموح بها، وعلى الرغم من أننا لا نتحدث عن شيء بالغ الأهمية، إلا أنه غير قانوني».

وأضاف: «لكن بعد علم كريستيانو رونالدو بالتجاوزات، قرر هدم الامتدادات بشكل طوعي، وهو تصرف يجب أن يكون نموذجاً لأصحاب العقارات الآخرين في المنطقة».

من المتوقع أن يتم هدم ملعب التنس الذي يبلغ طوله 3200 قدم في الأيام القليلة المقبلة، حتى يتمكن اللاعب البالغ من العمر 36 عاماً من الالتزام بالموعد النهائي في مارس 2022 للتخلص من المباني غير القانونية.

وكان رونالدو قد باع العقار لزميله السابق في ريال مدريد بيبي قبل عامين، لكن العقار لا يزال مسجلاً باسم كريستيانو رونالدو، ويعتبر المالك الرسمي له.