الجمعة - 28 يناير 2022
الجمعة - 28 يناير 2022
ليونيل ميسي (مجلة فرانس فوتبول الفرنسية)

ليونيل ميسي (مجلة فرانس فوتبول الفرنسية)

برشلونة يتضرر من فوز ميسي بالكرة الذهبية

حقق النجم الأرجنتيني الدولي «ليونيل ميسي» جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم لعام 2021.

ميسي البالغ من العمر 34 عاماً توج بالجائزة للمرة السابعة في مسيرته الكروية أكثر من أي لاعب آخر.

وتفوق ميسي في سباق الكرة الذهبية لعام 2021 على حساب روبيرت ليفاندوفيسكي نجم بايرن ميونيخ وهو ما تسبب في غضب كبير لدى جماهير البافاري ونجوم النادي الألماني.

وكانت جماهير برشلونة وإدارة النادي برئاسة خوان لابورتا أعلنت تأييدها الشديد لأسطورتهم التاريخية ليونيل ميسي في سباق الكرة الذهبية وهو ما زاد من غضب جماهير بايرن التي طالبت بضرورة تحقيق الفوز على برشلونة في الجولة الأخيرة من دوري الأبطال الأوروبي.

ويحتل بايرن ميونيخ صدارة المجموعة برصيد 15 نقطة بالعلامة الكاملة من 5 مواجهات بينما برشلونة في الوصافة برصيد 7 نقاط ثم بنفيكا البرتغالي في المركز الثالث برصيد 5 نقاط.

ويحتاج برشلونة للفوز على حساب بايرن ميونيخ يوم الأربعاء الثامن من ديسمبر الجاري لضمان التأهل لدور الـ16 من دوري الأبطال الأوروبي أو تجنب تحقيق بنفيكا الفوز أمام دينامو كييف الأوكراني.

مولر يثير غضب البافاريين

انتقد توماس مولر فوز ليونيل ميسي بجائزة الكرة الذهبية وكتب مهاجم بايرن ميونيخ من خلال حسابه على تويتر: «من وجهة النظر البافارية والبولندية وكذلك الألمانية، كان حفل جائزة الكرة الذهبية مخيباً للآمال»، بعد فوز مهاجم باريس سان جيرمان بالجائزة التي كان مرشحاً لها أيضاً البولندي روبرت ليفاندوفسكي، لاعب البايرن.

وأضاف مولر: «لم يفاجئني القرار، كان هذا مماثلاً لما حدث مع فرانك ريبيري في 2013. لدينا لاعبون رائعون في البوندسليغا، لكن بالطبع يتطلب الأمر تحقيق مزيد من النجاحات الدولية من أجل الحصول على اعتراف دولي».

وأكد لاعب النادي البافاري الذي سيواجه فريق ميسي السابق، برشلونة في الجولة الأخيرة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، في مباراة مصيرية بالنسبة للبرسا، أن ما حدث في حفل جائزة الكرة الذهبية، «يمثل دافعاً إضافياً بالنسبة لي كي أفعل كل ما بوسعي لمحاولة إحضار كأس التشامبيونز إلى ميونيخ كي نظهر للعالم ما يحدث».

وأشار إلى أن «الفرصة القادمة لإظهار ذلك ستكون يوم الأربعاء القادم في المباراة أمام البرسا».

من جانبه قال لوثار ماتيوس أسطورة بايرن ميونيخ: "الحقيقة، أنا لا أفهم أي شيء. مع كل الاحترام لميسي واللاعبين العظماء المرشحين، لم يكن أي منهم يستحق الجائزة مثل ليفاندوفسكي".

وقال عملاق الحراسة السابق لبايرن ميونيخ، أوليفر كان: «روبرت ليفاندوفسكي يستحق جائزة هذا العام، لأنه كان دائماً لامعاً، نريد منه مزيداً من التألق للمنافسة على الجائزة في العام المقبل».