الأربعاء - 26 يناير 2022
الأربعاء - 26 يناير 2022
ليونيل ميسي (غيتي)

ليونيل ميسي (غيتي)

5 مهاجمين كبار ضلوا طريق الشباك هذا الموسم

يعاني العديد من المهاجمين الكبار هذا الموسم لهز الشباك. ربما يكون هذا بسبب الإرهاق، أو قد تكون مجرد مرحلة سيئة، ولكن مهما كانت فإن بعض أكثر المهاجمين غزارة تهديفية في العالم، لم يرقوا إلى مستوى التوقعات هذا الموسم.

في هذه المساحة نلقى نظرة على 5 مهاجمين كبار ضلوا طريق الشباك هذا الموسم:

ـ هاري كين (توتنهام)

فاز هاري كين بجائزتي أفضل هداف، وأفضل صانع أهداف في الدوري الإنجليزي الموسم الماضي، بعدما سجل 23 هدفاً، وقدم 14 تمريرة حاسمة في 35 مباراة.

كان كين على وشك الرحيل عن توتنهام الصيف الماضي، لكن النادي لم يسمح له بالرحيل. ثم أعلن الدولي الإنجليزي أنه سيبقى مع النادي، لكن مستواه هذا الموسم أظهر أن قلبه قد لا يكون في توتنهام.

سجل صاحب 28 عاماً، هدفاً واحداً فقط، وتمريرة حاسمة، في 13 مباراة بالدوري الإنجليزي حتى الآن هذا الموسم، وهو رقم متواضع للغاية بالنسبة للاعب يعتبر من بين أفضل اللاعبين في العالم حالياً.

كما سجل 4 أهداف في دوري المؤتمر الأوروبي، لكن هذا ليس مقياساً للاعب من عيار هاري كين.

ـ ليونيل ميسي (باريس سان جيرمان)

كان ليونيل ميسي أحد أكثر الهدافين غزارة في العالم منذ أكثر من عقد من الزمان وحتى الآن. لكن يبدو أن النجم الأرجنتيني ضل طريق الشباك هذا الموسم، في سعيه للتأقلم مع نادية الجديد باريس سان جيرمان.

سجل ميسي هدفاً واحداً فقط، و3 تمريرات حاسمة في 9 مباريات لعبها بالدوري الفرنسي هذا الموسم. وسجل 3 أهداف في 4 مباريات بدوري أبطال أوروبا، وهي أرقام متواضعة جداً لصاحب الكرات الذهبية السبع، والذي اعتاد على تحطيم الأرقام القياسية.

صاحب الـ34 عاماً فقد لمسته الحاسمة أمام المرمى هذا الموسم، لكن على ما يبدو الأمر مسألة وقت للتأقلم مع أجواء النادي الباريسي، قبل العودة لهز الشباك بغزارة.

ـ روميلو لوكاكو (تشيلسي)

غيّر توماس توخيل شكل تشيلسي بسرعة كبيرة، بعد أن تولى زمام الأمور في أواخر يناير 2021. وعلى الرغم من فوزه بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، كان هناك إجماع على أن البلوز يمكن أن يصلوا لمستويات أفضل مع مهاجم غزير الإنتاج. وكان لهذا علاقة كبيرة بتواضع أداء تيمو فيرنر.

لذلك أنفقوا 115 مليون يورو للتعاقد مع روميلو لوكاكو من إنتر ميلان في الصيف الماضي. سجل المهاجم البلجيكي 30 هدفاً، وقدم 10 تمريرات حاسمة في 44 مباراة بجميع المسابقات مع إنتر ميلان الموسم الماضي.

كما بدت فرصة عظيمة للوكاكو للعودة إلى ناديه السابق، وتصحيح الأمور بعد فترته الأولى المخيبة بين 2011 و2014. بدأ اللاعب الدولي البلجيكي بشكل جيد وسجل 4 أهداف في أول 4 مباريات مع النادي.

ومع ذلك، لم يسجل أي هدف لتشيلسي منذ ذلك الحين. وغاب لمدة شهر بسبب الإصابة، وكان سيئاً بشكل كبير في حسم الفرص أمام المرمى، وبعيداً عن مستواه في إنتر ميلان الموسم الماضي.

ـ نيمار (باريس سان جيرمان)

يبدو أن النجم البرازيلي نيمار يعاني في الانسجام مع زميله السابق في برشلونة ليونيل ميسي، وكيليان مبابي، في خط هجوم باريس سان جيرمان هذا الموسم.

في الموسم الماضي سجل الدولي البرازيلي 17 هدفاً، وقدم 11 تمريرة حاسمة، في 31 مباراة في جميع المسابقات. لكن في بداية هذا الموسم، يبدو أنه يفتقد لحاسته التهديفية. لقد سجل 3 أهداف فقط في 14 مباراة بجميع المسابقات حتى الآن هذا الموسم.

ـ بيير إيميريك أوباميانغ (أرسنال)

سجل اللاعب البالغ من العمر 32 عاماً 4 أهداف فقط في 15 مباراة بالدوري الإنجليزي حتى الآن هذا الموسم.

ودعا مجموعة من مشجعي أرسنال إلى الاستغناء عن المهاجم الغابوني، بسبب مستوياته المتواضعة في الأسابيع الأخيرة. إنه حالياً بدون أهداف في مبارياته الخمس الأخيرة مع أرسنال.