الاثنين - 08 أغسطس 2022
الاثنين - 08 أغسطس 2022

الفورمولا1.. جنون «الحلبات» ينعش «الإيرادات»

بداية من غدٍ الجمعة، ولمدة 72 ساعة، ستكون العاصمة الإماراتية أبوظبي محط أنظار العالم وجماهير رياضة سباقات السرعة، إذ تتأهب حلبة مرسى ياس المتجددة مؤخراً لإبهار الجميع في ختام موسم الفورمولا1، عندما تستضيف الأحد فعاليات جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1.

وعلى الرغم من كون الحدث بات اعتيادياً، إذ ظلت الحلبة تستضيف الفعاليات منذ 2009، فإن هذه المرة سيكون ذا طعم مختلف، وذلك لثلاثة أسباب، يتعلق الأول بالتعديلات التاريخية التي أجرتها الحلبة مؤخراً، والتي ينتظر أن تكون مفاجآتها للعالم، فيما يتجسد الثاني في انتظار الجميع لحسم بطل العالم، حيث تشتعل المنافسة بين الهولندي ماكس فيرستابن متصدر الترتيب العام بـ369,5 نقطة، والبريطاني لويس هاميلتون الثاني بـ369,5 والمتوج بلقب جائزة السعودية الكبرى الأحد الماضي.

أما السبب الثالث والأهم، فهو رهان القائمين على الفورمولا1 على أن تمنحهم أبوظبي أرقاماً جديدة تضاف لسجلها الحافل بالنجاحات، لتكون مدخلاً لتحقيق حلم الـ2 مليار دولار كمداخيل، والذي حققته رياضة الحديد والنار في 2019، وغاب العام الماضي بسبب كورونا.

668 مليون دولار في الربع الثالث

قبل ختامية أبوظبي على حلبة مرسى ياس، تلقت الفورمولا1 خبراً إيجابياً، عندما أعلنت في الـ4 من نوفمبر الماضي تحقيقها زيادة في إيراداتها في الربع الثالث من هذا العام.

وبحسب بيان رسمي، ارتفعت الإيرادات إلى 668 مليون دولار، مقارنة بـ597 مليون دولار، في المدة الزمنية ذاتها من العام الماضي، وتحولت فيه الخسائر التي بلغت 104 ملايين دولار عن المدة ذاتها من العام الماضي إلى أرباح بقيمة 80 مليون دولار.

وذكر البيان أن السبب الرئيسي في الطفرة الحالية هو التزام الفرق الـ10 بسداد المستحقات التي عليها، والتي بلغت 338 مليون دولار عبارة عن رسوم اشتراكها في رياضة الفورمولا1، وهو الأمر الذي تباطأت فيه العام الماضي بفعل تداعيات جائحة كورونا.

وتعطي هذه البيانات مؤشرات جيدة عن تنامي الأرباح هذا الموسم، والوصول إلى حلم الـ2 مليار دولار كمداخيل، والذي تم تسجيله في عام 2019، قبل أن يتراجع إلى 1.145 مليار دولار الذي تم تحقيقه في 2020، بسبب كورونا، وبتراجع بلغ 877 مليون دولار.

رهانات

وتراهن الفورمولا1 على الوصول إلى مليارَي دولار في الإيرادات هذا الموسم، على ارتفاع عدد السباقات إلى 22 سباقاً، بدلاً عن 17 سباقاً في العام الماضي، إلى جانب دخول سباق المملكة العربية السعودية إلى قائمة السباقات، والذي اختتم الأحد الماضي، وأيضاً الجماهيرية الكبيرة المتوقعة في سباق الأحد بحلبة ياس، إلى جانب أن جميع أو غالبية السباقات شهدت حضوراً جماهيرياً.

وعلى صعيد البورصة حققت أسهم الفورمولا1 التي يتم تداولها في بورصة ناسداك بنيويورك، قفزة في الآونة الأخيرة، إذ استقر حتى الثلاثاء في 57.19 للسهم الواحدة، كما ارتفعت القيمة السوقية للفورمولا1 من 9 مليارات دولار بداية هذا العام إلى 13 مليار دولار الثلاثاء، بحسب مؤشر (واي شارت) المختص بتحليل الشركات العملاقة.

هذا وشهدت حسابات الفورمولا1 الرسمية على سوشيال ميديا زيادة كبيرة، إذ تملك أكثر من 15 مليون متابعاً على إنستغرام، و10 ملايين ونصف المليون متابع على فيسبوك، و7 ملايين على تويتر، ونحو 7 ملايين متابع على يوتيوب.

ويبدو أن الفورمولا1، باتت الآن مرشحة لإعلان كامل تعافيها من آثار كورونا، لتطبق مبدأ السرعة في الحلبات وأيضاً في بند الإيرادات.