الأربعاء - 26 يناير 2022
الأربعاء - 26 يناير 2022
نوفاك ديوكوفيتش. (إ ب أ)

نوفاك ديوكوفيتش. (إ ب أ)

ديوكوفيتش يشارك في «أستراليا المفتوحة» بإعفاء طبي

أعلن نجم التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول على العالم، أنه بصدد التوجه إلى أستراليا بموجب إعفاء طبي، وهو ما يؤكد مشاركته في بطولة أستراليا المفتوحة التي تنطلق في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وكان ديوكوفيتش قد انسحب من المشاركة مع الفريق الصربي في بطولة كأس الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين المقامة حالياً في مدينة سيدني الأسترالية، دون توضيح السبب.

وجاء ذلك القرار ليثير الشكوك حول إمكانية توجه ديوكوفيتش إلى ملبورن للمشاركة في أستراليا المفتوحة، خاصة أنه رفض الإفصاح عن تناوله لقاح فيروس كورونا من عدمه، مؤكداً أنه أمر شخصي، رغم أن تناول اللقاح هو إلزامي للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة.

لكن كريغ تايلي مدير بطولة أستراليا المفتوحة، التي توج ديوكوفيتش بلقبها تسع مرات، كشف قبل أيام أن بعض اللاعبين غير المطعمين باللقاح حصلوا على إعفاءات طبية من أجل المشاركة، ويبدو أن ديوكوفيتش كان واحداً منهم.

وأضاف تايلي أن سبب منح الإعفاء: «سيظل خاصاً، بين اللجنة ومقدم الطلب».

وقال ديوكوفيتش عبر حسابه على تطبيق إنستغرام: «عام جديد سعيد للجميع! أتمنى لكم كل الصحة والحب والسعادة في كل لحظة حاضرة، وأن تشعروا بالحب والاحترام إزاء كل ما على هذا الكوكب الرائع».

ونقلت وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا» عن ديوكوفيتش قوله: «لقد قضيت وقتاً رائعاً مع أحبائي خلال الإجازة، واليوم أنا متجه للجنوب (إلى أستراليا) بإذن إعفاء. لنبدأ 2022!».

ومن المتوقع أن تُسلط الأضواء على استقبال الجماهير في أستراليا لديوكوفيتش خاصة أن أستراليا شهدت واحدة من أطول فترات الإغلاق وأكثرها صرامة بسبب جائحة كورونا.

وكان ديوكوفيتش قد واجه أيضاً انتقادات بسبب إقامة بطولة «أدريا تور» في بلغراد، خلال ذروة الجائحة، حيث تعرض وعدد من اللاعبين الآخرين للعدوى حينذاك.

لكن بطولة أستراليا المفتوحة المقبلة تمثل فرصة أخرى أمام ديوكوفيتش لتحطيم الرقم الذي يتقاسمه مع روجيه فيدرر ورافاييل نادال، حيث أحرز كل منهم 20 لقباً في بطولات «غراند سلام» الأربع الكبرى.

وكان ديوكوفيتش (34 عاماً) قد سعى في الموسم الماضي لإحراز ألقاب جميع بطولات غراند سلام خلال عام ميلادي واحد لكنه خسر في نهائي بطولة أمريكا المفتوحة أمام دانييل ميدفيديف، الذي خسر أمام ديوكوفيتش قبلها في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة.