الثلاثاء - 17 مايو 2022
Header Logo
الثلاثاء - 17 مايو 2022

الرؤية والأبطال.. ريال مدريد يتحدى لعنة مزودجة ضد تشيلسي

الرؤية والأبطال.. ريال مدريد يتحدى لعنة مزودجة ضد تشيلسي

نغولو كانتي وكريم بنزيمة في نصف نهائي الموسم الماضي. (غيتي).

يحل ريال مدريد ضيفاً على تشيلسي في ملعب «ستامفورد بريدج» غداً الأربعاء، ضمن ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ويسعى رجال كارلو أنشيلوتي إلى الانتقام من إقصائهم الموسم الماضي على يد البلوز في نصف النهائي بنتيجة (3 ـ 1) في مجموع مباراتَي الذهاب والإياب، حيث تقدم الفريق للنهائي الذي كسبه ضد مان سيتي بهدف نظيف، ليتوج بلقبه الثاني في المسابقة.

ولن تكون مهمة ريال مدريد سهلة، خاصة أنه مثقل بلعنة مزدوجة ضد تشيلسي، الذي لم يسبق لهم الفوز عليه في 5 مباريات رسمية سابقة جمعت بين الفريقَين، فاز تشيلسي في 3 منها، مقابل تعادلَين كما عجز ريال مدريد عن تحقيق أي انتصار في مبارياته السابقة ضد توماس توخيل، ففي 6 مباريات، انتصر المدرب الألماني في مباراتَين وتعادل في 4.

ريال مدريد لا يعرف طعم الفوز ضد تشيلسي

تواجه ريال مدريد وتشيلسي في 5 مباريات رسمية سابقة، فاز تشيلسي في 3 منها، مقابل تعادلَين، ودون أي خسارة.

كانت أولى المواجهات بين الفريقَين في نهائي كأس الكؤوس الأوروبية موسم (1970ـ1971)، والذي أقيم بنظام الذهاب والإياب. وتعادل الفريقان ذهاباً بهدف لمثله، وانتصر تشيلسي إياباً بهدفَين لواحد.

ثالث المباريات بين الفريقَين كانت في نهائي السوبر الأوروبي في موسم (1998ـ1999)، وانتصر البلوز من جديد بهدف نظيف.

وكانت آخر مواجهات الفريقين في نصف نهائي دروي أبطال أوروبا الموسم الماضي (2020ـ2021)، وتعادل الفريقان ذهاباً في البرنابيو بهدف لمثله، وفاز تشيلسي في «ستامفورد بريدج» بهدفَين نظيفَين.

اقرأ أيضاً.. برشلونة ينهي اهتمامه بالتعاقد مع محمد صلاح

توماس توخيل رقم صعب لمدربي ريال مدريد

لعب توخيل ضد ريال مدريد في 6 مباريات مع 3 أندية مختلفة، انتصر المدرب الألماني في مباراتَين منها وتعادل في 4.

وكانت أولى مباريات توخيل ضد ريال مدريد كمدرب لدورتموند في موسم (2016ـ2017) بدور المجموعات، وانتهت كلتا مباراتَي الذهاب والإياب بالتعادل الإيجابي بهدفَين لمثلهما.

وعاد توخيل لمواجهة ريال مدريد كمدرب لباريس سان جيرمان في موسم (2019ـ2020) بدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، وحقق انتصاراً كبيراً ذهاباً في حديقة الأمراء بثلاثية نظيفة، وفرض التعادل في البرنابيو بهدفَين لمثلهما.

وكانت آخر مبارياته ضد ريال مدريد الموسم الماضي في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وتعادل الفريقان ذهاباً في البرنابيو بهدف لمثله، وفاز تشيلسي في «ستامفورد بريدج» بهدفَين نظيفَين.

ريال مدريد يتسلح بتاريخه ضد تشيلسي

يعتبر ريال مدريد صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بدوري أبطال أوروبا (13 مرة)، منذ تقديم الشكل الجديد لكأس أوروبا (دوري أبطال أوروبا) في عام 1993، لم يقم أي فريق بإقصاء ريال مدريد مرتين على التوالي. طوال تاريخه تمكنت 3 أندية من إقصاء ريال مدريد، لكنهم في الموسم الموالي عادوا وانتقموا.

الأول كان بايرن ميونيخ. أقصى البافاريون ريال مدريد من نصف النهائي موسم (2000ـ2001)، حيث توجوا أبطالاً بعد فوزهم على فالنسيا بركلات الترجيح لكن في الموسم التالي، استطاع ريال مدريد الانتقام من بايرن في طريقهم إلى اللقب الـ9 في تاريخهم في غلاسكو، بعد الانتصار ضد باير ليفركوزن بهدفَين لواحد.

الفريق الثاني هو ليون أقصى الفرنسيون ريال مدريد في موسم (2009ـ2010)، وبعد ذلك بعام عاد ريال مدريد لينتقم. أخيراً، تغلب بوروسيا دورتموند على ريال مدريد في موسم (2012ـ2013) في ليلة ليفاندوفسكي السحرية التي أوصلت دورتموند إلى نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب «ويمبلي»، قبل أن يُقصى في الموسم التالي على يد ريال مدريد، الذين فازوا بالكأس الـ10 أمام أتلتيكو في لشبونة (2013ـ2014).

بصرف النظر عن هذه الحقيقة، هناك حقيقة أخرى تدعم حظوظ ريال مدريد في تجاوز تشيلسي، حيث نجح الفريق الأبيض دائماً في الوصول إلى الدور التالي في آخر 4 مرات واجه فيها حامل اللقب، المرة الأولى التي حدث فيها ذلك كانت في موسم (1997ـ1998)، وأطاح ريال مدريد ببوروسيا دورتموند بطل أوروبا حينها، بعد فوزه في النهائي على يوفنتوس في موسم (1996ـ1997). بعد ذلك بعامَين، في عام 2000، تغلب البلانكوس على حامل اللقب بايرن ميونيخ، وفي 2014 نجح ريال مدريد في إقصاء البافاري مرة أخرى في ميونيخ برباعية نظيفة. وفي كلتا المناسبتَين توج ريال مدريد باللقب.