الثلاثاء - 17 مايو 2022
Header Logo
الثلاثاء - 17 مايو 2022

صحف إسبانية تتحسر على خروج أتلتيكو مدريد: «أداء راق بدون جائزة»

صحف إسبانية تتحسر على خروج أتلتيكو مدريد: «أداء راق بدون جائزة»

من مباراة أتلتيكو مدريد ومانشستر سيتي. (أ ف ب)

أشادت الصحف الإسبانية الرياضية الصادرة اليوم الخميس بالروح القتالية لأتلتيكو مدريد وكفاحه حتى النهاية ليقلب الطاولة أمام مانشستر سيتي في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، لكنه فشل في هز الشباك لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي ويتأهل السيتيزنس إلى المربع الذهبي بفضل انتصاره ذهاباً في ملعب الاتحاد بهدف دون رد حمل توقيع البلجيكي كيفن دي بروين.

ونشرت صحيفة (ماركا) في افتتاحيتها «روح بدون جائزة» مع صورة لاشتباك وقع بين لاعبي الفريقين.

وذكرت أن «أتلتيكو حاول تسجيل هدف حتى النهاية أمام سيتي الذي لم يلعب على الفوز».

وأكدت أن لاعبي الفريق المدريدي كانوا هم الأفضل في المباراة، لكنهم فشلوا في تسجيل هدف كانوا يستحقونه.

فيما عنونت صحيفة (آس) صفحتها الرئيسية بـ«كان يتبقى القليل» من أجل تسجيل هدف.

وأقرت بأن أتلتيكو قدم أداء كبيراً وكان على بعد خطوة من إجبار سيتي على خوض شوطين إضافيين، لكن الكرة أبت أن تهز شباك الفريق الإنجليزي بقيادة مدربه الكتالوني بيب جوارديولا، الذي أقر عقب المباراة بأنه «إذا لعبنا بهذا الشكل أمام مدريد فلن نحظى بأية فرصة».

ونشرت تصريحات مدرب «الروخيبلانكوس»، دييجو سيميوني «هذه المباراة تعكس أن الفوز هو أهم شيء».

بينما عنونت صحيفة (موندو ديبورتيفو) «أداء راق بدون جائزة»، مؤكدة أن أتلتيكو مدريد «سيطر على لقاء شهد توتراً كبيراً لكنه لم يسجل».

اقرأ أيضاً.. بالفيديو.. شجار بين نجوم أتلتيكو مدريد ومانشستر سيتي في النفق المؤدي لغرفة الملابس

وأوضحت أن السيتي تأهل في النهاية لمواجهة ريال مدريد في نصف النهائي، بينما سيلعب ليفربول الإنجليزي أمام فياريال الإسباني.

ونشرت «قلب أتلتيكو يموت على ضفاف السيتي» وأن «سيطرة لاعبي أتلتيكو على المباراة خاصة في شوط ثان كبير لم تسفر عن هدف مستحق لأصحاب الأرض».

وأكدت أن لاعبي السيتي حاولوا «إهدار الوقت بشكل فظ»، ونقلت تصريحات لاعب الفريق المدريدي كوكي ريسوركسيون «لاعبو السيتي كانوا يسقطون على الأرض ويهدرون الوقت».

كما اهتمت الصحيفة في غلافها بمواجهة برشلونة الليلة أمام آينتراخت فرانكفورت الألماني بإياب ربع نهائي الدوري الأوروبي، ووضعت صورة لمهاجم الفريق الجابوني بيير إيمريك أوباميانج ونشرت «نذهب فقط من أجل الفوز».

وشددت على أن البرسا «يثق في الفوز بكامب نو ليتأهل لأول نصف نهائي له في بطولة أوروبية منذ عام 2019»، وعلى تصريحات مدرب الفريق تشافي هرنانديز الذي أشار فيها إلى أن «تاريخ البرسا يجبرنا على تحقيق الفوز».

بينما اهتمت صحيفة (سبورت) أيضاً بمواجهة البرسا في الدوري الأوروبي ونشرت في غلافها «فلتكن ليلة ساحرة».

وأكدت «ينبغي أن يفرض برشلونة أفضل نسخه ليفوز ويتأهل لنصف نهائي الدوري الأوروبي».

بينما اكتفت بمساحة صغيرة للتعليق في غلافها على خسارة الأتلتي ونشرت «بيب جوارديولا يواجه ريال مدريد» في نصف نهائي التشامبيونزليغ.

بينما اهتمت في صفحاتها بنقل تصريحات سيميوني، بعد إقصاء فريقه من دوري الأبطال، أن أولويته الأولى هي «الفوز» وإذا لم يتحقق ذلك، فسيكون مؤسفاً، لكن أولويته الثانية هي الشعور «بالفخر» بالعمل المبذول في المواجهات.

ورداً على سؤال عما إذا كان يعتقد أن السيتي انتهى به الأمر باستخدام أسلحة ينتقدها أتليتكو، مثل الدفاع وإضاعة الوقت، قال سيميوني إن كرة القدم «لها جوانب عديدة» وهي «قابلة للنقاش للغاية».

وفشل «الروخيبلانكوس» في بلوغ نصف نهائي التشامبيونز ليج للموسم الخامس توالياً، ليضيع حلمه مجدداً في التتويج باللقب للمرة الأولى في تاريخه، في المقابل يسعى السيتي لحصد لقبه الأول حال واصل مشواره، علماً بأنه بلغ نصف النهائي للمرة الثالثة في تاريخه.

كما فشل الفريق الإسباني في تخطي منافس إنجليزي للمرة الثانية توالياً في أدوار إقصائية بالبطولة الأوروبية، حيث سقط الموسم الماضي أمام تشيلسي في الدور ثمن النهائي، بعد ثماني انتصارات على أندية إنجليزية بهذه الأدوار.