الأربعاء - 06 يوليو 2022
الأربعاء - 06 يوليو 2022

ميركاتو الشتاء.. صفقات حصيلتها.. «كثير من المال قليل من التأثير»

ميركاتو الشتاء.. صفقات حصيلتها.. «كثير من المال قليل من التأثير»

دوسان فلاهوفيتش. (غيتي)

مر ما يزيد على 3 أشهر على إغلاق سوق الانتقالات الشتوية لموسم (2021ـ2022)، التي كانت فرصة للأندية لتعزيز صفوفها، وتغطية بعض مراكز النقص، وتقوية خطوطها، وفرصة للاعبين أيضاً للبحث عن فريق يمنحهم دقائق لعب أكثر، سواء بانتقال دائم أو مؤقت.

وكانت سوق الانتقالات الشتوية الماضية واحدة من أكثر نوافذ سوق الانتقالات صرفاً على التعاقدات، والتي أعطت مؤشرات إيجابية على بداية تجاوز الأندية الأوروبية للأزمة المالية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا، وفي الوقت الذي تم إنفاق الكثير من المال، فقد كانت المحصلة قليلاً من التأثير.

صفقات نيوكاسل

تصدر نيوكاسل الإنجليزي قائمة أعلى الأندية إنفاقاً في الميركاتو الشتوي، مستفيداً من استحواذ صندوق الاستثمارات السعودي عليه، فقد اشترى النادي في أكتوبر الماضي مقابل 300 مليون جنيه استرليني، منهياً ملكية رجل الأعمال البريطاني مايك آشلي.

وأبرم نيوكاسل 5 صفقات في أول نافذة انتقالات للنادي تحت القيادة السعودية، بقيمة إجمالية بلغت نحو 102.10 مليون يورو، في محاولة لإخراج النادي من وضعيته الصعبة في البريمييرليغ، وتفادي الهبوط.


فيما احتل يوفنتوس المركز الثاني في قائمة الأندية الأعلى إنفاقاً في سوق الانتقالات الشتوية 2022، بإنفاقه 97.70 مليون يورو، متقدماً على في القائمة على برشلونة الثالث الذي أنفق 55 مليون يورو، لتعزيز صفوفه ضمن حملة تجديد الفريق التي تقودها الإدارة الجديدة بقيادة خوان لابورتا.


وكان ليفربول رابع أكثر نادٍ إنفاقاً بصرفه 45 مليون يورو، في حين احتل إيفرتون المركز الخامس بصافي إنفاق إجمالي قدر بنحو 37.50 مليون يورو، لمنح مدربه الجديد فرانك لامبارد حلولاً جديدة لإخراج النادي من وضعيته الصعبة بالبريمييرليغ.

نموذج فلاهوفيتش

كان تعاقد يوفنتوس مع المهاجم الصربي دوسان فلاهوفيتش من فيورنتينا مقابل 81.60 مليون يورو، هو أغلى توقيع في سوق الانتقالات الشتوية الماضية، وثالث أغلى صفقة على الإطلاق يتم إبرامها في الميركاتو الشتوي، بعد انتقال فيليب كوتينيو في عام 2018 من ليفربول إلى برشلونة (135 مليون يورو)، وانتقال فيرجيل فان ديك من ساوثهامبتون إلى ليفربول في نفس العام (84.65 مليون يورو).

ويصنف الدولي الصربي أيضاً على أنه رابع أغلى صفقة في تاريخ النادي، بعد كريستيانو رونالدو (117 مليون يورو)، غونزالو هيغواين (90 مليون يورو)، وماتياس دي ليخت (85.50 مليون يورو).

ويبدو أن فلاهوفيتش قد ترك أفضل مستوياته هذا الموسم خلفه في فيورنتينا، حيث فشل في الارتقاء حتى الآن إلى سقف التطلعات، واكتفى بتسجيل 6 أهداف، وتمريرتين حاسمتين، في 13 مباراة، لعبها بجميع المسابقات مع فريق السيدة العجوز، مقابل 20 هدفاً، و4 تمريرات حاسمة، في 24 مباراة لعبها بجميع المسابقات مع فيورنتينا في نصف الموسم الأول.

ولم يتمكن فلاهوفيتش من نقل مستوياته المميزة إلى يوفنتوس، الذي يواصل المعاناة في الدوري الإيطالي باحتلاله المركز الرابع بـ62 نقطة، ويواجه خطر حقيقي في آخر الجولات، في منافسة محتدمة على المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

اقرأ أيضاً.. 5 أرقام قياسية فريدة من نوعها في عالم كرة القدم قد لا يتم تحطيمها أبداً

فيران توريس

كان تعاقد برشلونة مع الجناح الإسباني فيران توريس من مانشستر سيتي ثاني أغلى صفقة في الميركاتو الشتوي، حيث كلف النادي الكتالوني 55 مليون يورو. وهو مبلغ يضعه في المركز التاسع في قائمة أغلى صفقات الشراء في تاريخ النادي الكتالوني، وفي المركز الثاني في قائمة أغلى صفقات النادي الشتوية بعد فيليب كوتينيو.

وتحول فيران توريس إلى لاعب أساسي بشكل مطلق في خطط تشافي هيرنانديز، الذي أصر على ضمه في يناير الماضي، إلا أنه لا يزال بعيداً عن المستويات التي تبرر المبلغ الكبير الذي دفعه برشلونة للحصول على خدماته، ويتلقى العديد من الانتقادات عقب كل لقاء بسبب افتقاده للتركيز أمام المرمى، وإضاعته لعدة فرص حقيقة للتسجيل.

ولعب فيران توريس 18 مباراة مع برشلونة حتى الآن هذا الموسم بجميع المسابقات وسجل 7 أهداف، و5 تمريرات حاسمة، منها 4 أهداف فقط في الليغا، فيما سجل هدفين في الدوري الأوروبي، وهدفاً في كأس الملك.

لويس دياز

ويعد توقيع ليفربول مع جناح بورتو لويس دياز مقابل 45 مليون يورو، هو ثالث أغلى الصفقات الشتوية الماضية، وأغلى صفقة يبرمها الريدز في نافذة الانتقالات لشهر يناير.

وأظهر النجم الكولومبي بعض المستويات المميزة مع ليفربول، لكنه من الناحية التهديفية لا يزال بعيداً عن موازنة قيمة المبلغ الذي دفع من أجله. وسجل صاحب الـ25 عاماً، 3 أهداف، وتمريرة حاسمة واحدة، في 13 مباراة لعبها مع ليفربول، أغلبها كان من دكة الاحتياط، كبديل للمتألق ساديو ماني.

ويأتي في المركز الرابع والخامس على التوالي بهذه القائمة لاعبي نيوكاسل برونو غيماريش، الذي كلف ضمه من ليون 42.10 مليون يورو، والمهاجم الإنجليزي كريس وود المنضم من بيرنلي مقابل 30 مليون يورو.

وأبرم نيوكاسل 5 صفقات في أولى نافذة انتقالات للنادي تحت القيادة السعودية، بقيمة إجمالية بلغت نحو 102.10 مليون يورو، وذلك في محاولة لإخراج النادي من وضعيته الصعبة في الدوري الإنجليزي الممتاز، وتفادي الهبوط.

بصمة إيدي هاو

واستطاع المدرب إيدي هاو الصعود بنيوكاسل من المركز الـ18 إلى الـ15 برصيد 34 نقطة، بفارق 10 نقاط عن مراكز الهبوط، ويعود له الفضل الكبير في ذلك، أكثر من الصفقات الجديدة، حيث أعاد ترتيب الفريق، وفرض أسلوبه التكتيكي، وخبرته السابقة مع أندية أخرى في تفادي الهبوط من الدوري الإنجليزي.

ولعب لاعب الوسط البرازيلي برونو غيماريش، المصنف ثاني أغلى صفقة بتاريخ النادي، 10 مباريات مع نيوكاسل، 6 منها كبديل، وسجل هدفاً واحداً، في حين لعب كريس وود ثالث أغلى صفقة في تاريخ نيوكاسل 12 مباراة، وسجل هدفين فقط. وكانت باقي صفقات نيوكاسل الثلاث الأخرى هي الظهير الأيمن الإنجليزي كيران تريبير من أتلتيكو مدريد، ومدافع برايتون دان بورن بقيمة 15 مليون يورو لكل منهما، كما وقع نيوكاسل مع الظهير الأيسر لأستون فيلا مات تارجيت على سبيل الإعارة، في صفقة لم يتم الكشف عن قيمتها.

بدايات تريبر

وبصم تريبير على بداية قوية مع نيوكاسل بتسجيله هدفين في 4 مباريات، قبل تعرضه لكسر في مشط القدم، أنهى موسمه، ولعب دان بورن 9 مباريات وصنع هدفاً، ولعب مات تارجيت بدوره 9 مباريات دون أي تأثير هجومي.

ويحتل الظهير الأيسر لأستون فيلا المركز السادس، حيث كلف التعاقد معه من إيفرتون في يناير الماضي نحو 30 مليون يورو. ولعب الفرنسي الدولي 10 مباريات مع أستون فيلا وقدم تمريرة حاسمة واحدة.