الاثنين - 23 مايو 2022
الاثنين - 23 مايو 2022

ليفربول يزور فياريال بهدف التأهل لنهائي الأبطال

ليفربول يزور فياريال بهدف التأهل لنهائي الأبطال

ليفربول فاز في ملعبه بهدفين نظيفين. (غيتي)

يحلّ ليفربول الإنجليزي ضيفاً على فياريال الإسباني غداً الثلاثاء في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وبجعبته هدفين نظيفين وضعاه على مشارف النهائي في موسم يبحث فيه عن تحقيق رباعية تاريخية.

وفي اللقاء الثاني الأربعاء، يحلّ مانشستر سيتي الإنجليزي ضيفاً على ريال مدريد الإسباني، بعد فوزه 4-3 ذهاباً في واحدة من أكثر مباريات الموسم متعة.

اقرأ أيضاً.. صافرة إيطالية تدير مواجهة ريال مدريد ومانشستر سيتي

ولم يودّع ليفربول الأدوار الإقصائية من البطولة القارية الأولى بعد فوزه ذهاباً، منذ موسم 2001-2002 عندما أقصاه باير ليفركوزن الألماني ونجمه ميكايل بالاك من الدور ربع النهائي (1-صفر و2-4).

وفي مباراة الذهاب، انتظر ليفربول مطلع الشوط الثاني لفك التكتل الدفاعي لفياريال ليفتتح التسجيل بالنيران الصديقة عبر مدافع «الغواصة الصفراء» الدولي الإكوادوري بيرفيس إستوبينيان (53)، وعزز النتيجة بهدف الدولي السنغالي ساديو مانيه بعد دقيقتين إثر تمريرة من النجم المصري محمد صلاح.

ويخوض ليفربول نصف النهائي الـ12 في المسابقة القارية العريقة المتوج بلقبها ست مرات، آخرها في 2019.

في المقابل، ونظراً لنتيجة الذهاب الصريحة، باتت مهمة فياريال، بطل مسابقة الدوري الأوروبي الموسم الماضي بقيادة أوناي إيمري والذي كان قد أطاح بيوفنتوس الإيطالي وبايرن ميونيخ الألماني في ثمن وربع النهائي توالياً، صعبة لقلب الطاولة إياباً في ظل التألق اللافت للفريق الإنجليزي.

- «خيارات مختلفة»

يحتل فياريال الذي يخوض دور الأربعة في المسابقة القارية للمرة الثانية في تاريخه بعد الأولى موسم 2005-2006، راهناً المركز السابع في الدوري الإسباني، بفارق تسع نقاط عن أتلتيكو مدريد الرابع آخر المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال، بعد خسارته السبت بتشكيلة رديفة شهدت تغيير ثمانية لاعبين على أرض ألافيس وصيف القاع 1-2.

تحدّث مدرّبه الاختصاصي في مسابقة الدوري الأوروبي المتوج بها أربع مرات (ثلاث مرات منها توالياً مع إشبيلية بين 2014 و2016) عن مباراة الذهاب «قاومنا دفاعياً كي نحصل على خيارات مختلفة إياباً، ستكون مباراة صعبة في ملعب لاسيراميكا.. سنختبرهم أكثر».

وأراح إيمري في مباراته الأخيرة في الليغا حارسه الأرجنتيني خيرونيمو رولّي، ومدافعيه الأرجنتيني خوان فويث، المخضرم راوول ألبيول وإستوبينيان، ولاعبَي وسطه الفرنسيين إتيان كابوي وفرانسيس كوكلان والأرجنتيني جيوفاني لوسيلسو والمهاجم الهولندي أرنو دانجوما.

وسبق للفريقين أن تواجها في مباراتين فقط قارياً، في نصف نهائي الدوري الأوروبي في موسم 2015-2016 عندما عوّض ليفربول بقيادة مدربه الألماني يورغن كلوب تأخره صفر-1 ذهاباً في إسبانيا إلى فوز 3-صفر إياباً في أنفيلد، قبل أن يخسر النهائي ضد إشبيلية وإيمري بالذات (1-3) في بازل السويسرية.

بدوره، قال كلوب «الأمور جيدة حتى الآن؛ يجب أن تكون منتبهاً بنسبة 100% وفي المزاج المناسب كي تخوض الإياب مثل الذهاب، نتقدّم 2-صفر وهذا جيّد، لكننا نعرف أننا لم نتأهل بعد».

وفيما ينافس على أكثر من جبهة في سعيه لأن يصبح أول فريق إنجليزي يحرز الألقاب المحلية الثلاثة ودوري الأبطال، تغلب ليفربول السبت على نيوكاسل في الدوري المحلي بهدف لاعب وسطه الغيني نابي كيتا.

بعد هذا الفوز الذي وضعه مؤقتاً في صدارة البريمييرليغ، قبل أن يستعيدها مانشستر سيتي حامل اللقب لاحقاً بعد ساعات إثر فوزه الكبير على ليدز يونايتد 4-صفر، قال كلوب إنه لن يركز أبداً على مواجهة سيتي «كلا، فياريال.. يتخلفون 1-2 راهناً، كما أنهم يلعبون الساعة الواحدة ظهراً...».

تابع كلوب الذي أراح بدوره صلاح (29 عاماً) أفضل لاعب أخيراً في الدوري بحسب تصويت الصحفيين الرياضيين، الظهير الأيمن ترنت ألكسندر أرنولد ولاعبَي الوسط البرازيلي فابينيو والإسباني تياغو الكانتارا عن التشكيلة الأساسية «هذا ما يهمني، لم أفكر لثانية بمانشستر سيتي بل فوراً بفياريال».