الأربعاء - 18 مايو 2022
الأربعاء - 18 مايو 2022

يويفا يحذر من «السوق الثانوية» لبيع تذاكر النهائيات الأوروبية

يويفا يحذر من «السوق الثانوية» لبيع تذاكر النهائيات الأوروبية

حذر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) من «السوق الثانوية» لمبيعات التذاكر للنهائيات الأوروبية الوشيكة، وأشار إلى أنه سيتتبع عرض التذاكر على الإنترنت وسيمضي قدماً في إلغائها إذا كانت في حوزة بائعين غير مصرح لهم.

وأفاد يويفا في بيان بأن جميع تذاكر نهائيات الدوري الأوروبي (18 مايو الجاري في إشبيلية) ودوري المؤتمرات (25 مايو في تيرانا) ودوري أبطال أوروبا (28 مايو في باريس) «صادرة عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وتخضع لشروط وأحكام صارمة».

وبناء عليه فإن «أي تذكرة تعرض للبيع من جانب أطراف ثالثة على الإنترنت (بما في ذلك الشبكات الاجتماعية ومراكز البيع عبر الإنترنت ومنصات التذاكر الثانوية) تعتبر انتهاكاً لهذه الشروط». وسيتخذ يويفا إجراءات، تضمن الإلغاء التذاكر، عندما تحدد الإعلانات غير المصرح بها.

ودعا الاتحاد المشجعين إلى عدم الوقوع في فخ الأشخاص الذين يعرضون التذاكر على الإنترنت والذين «غالباً لا يمتلكون التذاكر التي يدعون أنهم يعرضونها للبيع، على الرغم من المطالبة بأسعار باهظة».

كما يشدد على أن التذاكر المزورة يمكن تداولها «كما حدث في المراحل النهائية السابقة»، وأن أصحابها «لن يتمكنوا من دخول الملاعب».

ويتم بيع التذاكر للجمهور بشكل حصري من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كما حصلت الأندية المشاركة في كل نهائي على جزء منها.

وأضاف بيان يويفا أنه «على الرغم من أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يدرك أنه سيكون هناك مشجعون لم ينجحوا في طلب الحصول على التذاكر، إلا أنه يُنصح بشدة بعدم السفر إلى المباراة النهائية بدون تذاكر أو شرائها من السوق الثانوية. من أجل الحفاظ على سلامة المشجعين، يجب أن يكون حاملو التذاكر على دراية أنه سيتم إجراء الفحوصات واتخاذ الإجراءات من قبل السلطات المحلية في المدن المضيفة ضد إعادة بيع التذاكر غير المصرح بها».