الجمعة - 13 ديسمبر 2019
الجمعة - 13 ديسمبر 2019
No Image

لطيفة الحوسني لـ"الرؤية": الاحتكاك بالمبارزة الأوروبية سبيلنا لتحقيق الإنجازات

‪حصلت لاعبة نادي سيادات الشارقة ومنتخب الإمارات للمبارزة لطيفة الحوسني على الميدالية الذهبية في مسابقة سلاح الفلوريه فـردي في أول يوم من مشاركة المنتخب الإماراتي للمبارزة في الدورة السادسة لرياضة المـرأة بمجلس التعاون لدول الخليـج العربية، المقامة حالياً في الكويت، ليكون اسم لطيفة أول الأسماء التي أسعدت خزينة
‪ولم يأتي إنجاز لطيفة الحوسني بسهولة فقد جاء بعد فترة استعداد وتجهيز طويلة جدا، من خلال معسكر خارجي في دولة مصر، محاولة التوفيق بين دراستها والتدريبات من أجل المشاركة في البطولة الخليجية للسيدات

‪وتدين لطيفة بفوزها لنادي سيدات الشارقة الذي من خلاله انضمت للمنتخب الوطني، معتبرة أن الدعم الكبير الذي حصلت عليه جعلها تركز في تقديم نتائج إيجابية دائماً

‪واعتبرت فوزها هو فوز لكل إمرأة رياضية حصلت على الدعم الكبير من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ام الإمارات التي ساهمت بفكرها وتوجيهاتها بتطوير رياضة المرأة وزرعت داخل كل رياضية هدف بتمثيل الوطن وتحقيق الذهب ورفع علم الدولة في مختلفة منصات التتويج الرياضية الخليجية والعربية والقارية والدولية


‪وأكدت الحوسني أن المرأة الإماراتية استحقت التمكين الذي قدم لها من قبل قادة الدولة وأنها ستجد لها مكانة أفضل رياضياً متى ما أرادت ذلك، أسوة بمختلف المجالات التي أثبتت فيها المرأة الإماراتية قدرتها

‪وطالبت الحوسني بالاحتكاك الرياضي مع الدول الأوروبية من أجل تطوير اللعبة ومستوى اللاعبات، وتالياً نص الحوار





‪حدثينا عن البطلة الإماراتية لطيفة الحوسني ؟

‪أنا أدرس في جامعة دبي السنة الثالثة، متخصصة في تقنية المعلومات، أحاول أن أوازن بين الدراسة والرياضة، وأجد الكثير من الدعم المعنوي من قبل أهلي كون أبي وجميع أخوتي و أخواني ينشطون في مجال الرياضات، فشقيقي لاعب كرة قدم سابق وأبي منظم للألعاب الجوية



‪ ماذا عن الاستعدادات التي سبقت البطولة الخليجية السادسة للسيدات؟

‪حاولت التوفيق بين دراستي وتدريباتي و بدأت بتدريبات مستمرة و تمارين قوية داخل الدولة، ومن ثم بمعسكر خارجي في دولة مصر الشقيقة لمدة أسبوع استعداداً لخليجي الكويت للسيدات

‪ كيف كان شعورك قبل خوض المنافسة؟

‪مثل أي بطولة أشارك بها باسم الدولة، توتر ومسؤولية كبيرة لتحقيق الإنجاز، وأيضاً فخر وسعادة وداخلي صوت يطالبني بالمركز الأول ولا شيء آخر من أجل الإمارات



‪ الصعوبات التي واجهتك قبل البطولة؟

‪التمارين قبل البطولة كانت قوية ومستمرة ومرهقة ما أصابني بشد في العضلات في البداية، لكن كان داخلنا تحد وإصرار، واستطعنا تجاوز كل شيء للوصول للكويت وتحقيق النتائج التي ترضي الجميع

‪ لمن تهدي الفوز ؟

‪أهدي الفوز لدولة الإمارات العربية المتحدة ولأم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية، حفظها الله، ولاتحاد المبارزة و أيضاً لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة على الدعم المستمر مادياً و معنوياً، كما أهديه أيضاً لكل من دربني وشجعني

‪ من قدوتك في الحياة؟

‪أم الإمارات هي قدوة كل امرأة إماراتية بفكرها الواسع ودعمها اللامحدود للمرأة وتمكينها في مختلف المجالات وبالرياضة على وجه الخصوص، ونحن نتعلم من مدرستها الكثير ونسعى لأن نشكرها بالذهب والبطولات، وأيضا سمو الشيخة جواهر القاسمي رئيس المجلس الأعلى للأمومة والسند الدائم لنا كلاعبات في إمارة الشارقة واعتبرها سنداً لنا



‪بماذا تعد الحوسني؟

‪أعد بخوض جميع البطولات التي نشارك فيها بهدف تحقيق الإنجازات والميداليات، وبأن نكون "الرقم واحد" دائماً

ماذا تحتاجين كرياضية من أجل تطوير نفسك واللعبة

No Image



نحتاج إلى الاحتكاك بمستويات أعلى منا حتى نطور أنفسنا ونكتسب المهارة ونحقق الفوز في المشاركات القارية ولتحقيق ذلك لا بد لنا من الاحتكاك وتبادل خبرات مع مستويات أعلى منا في اللعبة مثل الدول الأوروبية



‪هل حصلت المرأة الإماراتية على حقها بالكامل في المجال الرياضي؟

‪نحن في دولة الإمارات من أوائل الدول التي أعطت المرأة حق أن تكون وزيرة وعضو مجلس وطني وتقود الوطن في مراكز مهمة، وأثبتت بنت الإمارات تميزها وأنها استحقت التمكين الذي قدمته لها الدولة، وبالمجال الرياضي هي عضو مجلس إدارة وتتولى مناصب عدة وسيكون لها مناصب أفضل مستقبلاً متى ما أرادت ذلك



‪مشوار الذهب

قالت لطيفة الحوسني: مشوار اللقب الذهبي لم يكن سهلاً، فقد خضت 6 مباريات في الدور التمهيدي، ثم تأهلت لدور الثمانية الذي فزت فيه، لأصل لنصف النهائي وفزت فيه أيضاً، ثم واجهت زميلتي نورا محمد البريكي في النهائي وحققت الفوز أيضاً، وبالنسبة لي فإن هذا اللقب هو أغلى الألقاب عندي لأنه تحقق بصعوبة وبعد منافسات قوية.





#بلا_حدود