السبت - 30 مايو 2020
السبت - 30 مايو 2020
فيليب كوتينيو. (أ ف ب)
فيليب كوتينيو. (أ ف ب)

رغبة بايرن ميونخ في ضم لاعب دولي تعجل برحيل كوتينيو

يطمح نادي بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم أن يكون الأفضل دائماً، حتى في أوقات الأزمات، وهذا ربما يوحي بأنباء سيئة للبرازيلي فيليب كوتينيو، المعار للفريق من برشلونة الإسباني.

ويتوقع أن تقل الانتقالات الكبيرة في أوروبا هذا العام، بعد أن توقفت الدوريات بسبب وباء فيروس كورونا، وحدوث أزمات اقتصادية للأندية، ولكن بايرن ميونخ ما زال جريئاً.

وقال حسن صالح حميديتش، المدير الرياضي لبايرن ميونخ، لصحيفة «فيلت آم سونتاج»: «نريد أن نقوي فريقنا بموهبة كبيرة من أوروبا، وأن نجلب نجماً دولياً لبايرن ميونخ، والذي من شأنه أن يرفع جودة الفريق والمساعدة على تقديم كرة قدم مثيرة ومربحة للجماهير».

وكان يفترض أن يكون صانع الألعاب البرازيلي كوتينيو هو النجم الدولي، عندما أعير لبايرن ميونخ قادماً من برشلونة في أغسطس، وتعثرت مسيرة كوتينيو في إسبانيا بعدما كانت مزدهرة مع ليفربول، ولكن أداءه في بايرن لم يكن مقنعاً.

والآن خضع اللاعب لجراحة في الكاحل، وبما أن هناك عدم وضوح للرؤية لاستئناف منافسات الدوري الألماني (بوندسليغا)، بسبب تفشي وباء فيروس كورونا، ربما يكون اللاعب بالفعل خاض آخر مبارياته مع حامل لقب الدوري الألماني.

وتنتهي فترة إعارة كوتينيو لبايرن يوم 30 يونيو المقبل، ويبدو أنه من غير المرجح، وفقاً لتصريحات حميديتش، أن بايرن ميونخ سيقوم بتفعيل خيار الشراء المقدر بـ120 مليون يورو (130 مليون دولار).

وحتى لو كان هناك خصم كبير في سعر اللاعب في أوقات فيروس كورونا، فإنه على الأرجح لن يغير هذا شيئاً، وربما يحصل كوتينيو (27 عاماً) على وداع بسيط رغم أنه ارتدى القميص رقم 10 التاريخي، بعد 8 أشهر فقط من اعتزال آرين روبين.

وكان بايرن لا يرحم في الماضي، حيث استعار خاميس رودريجيز من ريال مدريد، قبل أن يقرر عدم شرائه بسبب أداء متذبذب مثل كوتينيو حالياً.

المشكلة الرئيسية لكوتينيو في بايرن ميونخ هي استعادة توماس مولر لمستواه، حيث عانى مولر بشدة في الموسم الماضي واستبعد من المنتخب الألماني، ولكنه كان مذهلاً هذا الموسم، حيث يقود قائمة صانعي الأهداف في البوندسليجا بعدما صنع 16 هدفاً.

وبكل وضوح، يفضل هانسي فليك، المدير الفني لبايرن، مولر، وهو ما ظهر عندما حصل اللاعب البالغ من العمر (30 عاماً) على عقد جديد حتى 2023.

ويركز بايرن ميونخ على لاعبين آخرين يحتاجون إلى تمديد عقودهم، بدلاً من تأمين التعاقد مع كوتينيو.

وتنتهي عقود تياغو ألكانتارا، وديفيد ألابا، والقائد مانويل نوير في 2021، وأصبحت المفاوضات مع نوير معقدة لا سيما مع انضمام ألكسندر نوبل حارس شالكه لبايرن في يوليو المقبل.

الأمر ليس متعلقاً فقط بأن كوتينيو عانى للتأقلم مع الدوري الألماني، لم يبدأ كوتينيو في المباراة التي فاز بها بايرن على تشيلسي 3 / صفر في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا، والآن ربطت وسائل إعلام، اسمه بشكل قوي، في الفترة الحالية، بالانتقال لصفوف تشيلسي.

ولكن هناك مكاناً آخر يمكن أن يعود إليه- ناديه الأصلي برشلونة.

وقال كيكي سيتين، الذي تولى تدريب برشلونة عقب إعارة كوتينيو، لإذاعة «أر.أيه.سي» الإسبانية مؤخراً: «أنا أحبه كثيراً، من حيث المبدأ هو لاعب صنع لبرشلونة».

وربما يبحث بايرن ميونخ عن اسم كبير، ولكن يبدو أن وباء فيروس كورونا سيظل يقيد الإنفاق على الانتقالات في الدوريات المختلفة، وربما تكون العودة لبرشلونة هي الخيار المرجح بالنسبة لكوتينيو.

#بلا_حدود