السبت - 30 مايو 2020
السبت - 30 مايو 2020
No Image

الفنون القتالية تعود إلى الولايات المتحدة خلف أبواب موصدة

استأنفت بطولة «يو أف سي»، أكبر مسابقة للفنون القتالية المختلطة، نشاطها خلف أبواب موصدة في مدينة جاكسونفيل بولاية فلوريدا الأمريكية، وذلك على رغم إصابة أحد المتنافسين بفيروس كورونا المستجد، في وقت لا تزال كافة النشاطات الرياضية متوقفة في البلاد.



وكانت شبكة «إي أس بي أن» الأمريكية، كشفت الجمعة، وجود حالة إصابة بـ(كوفيد-19) تعود للبرازيلي رونالدو جاكاري سوزا، ما أدى إلى إلغاء نزاله المقرر، لكن ذلك لم يمنع من استئناف «بطولة القتال النهائي»، وسط رضا تام من رئيسها دانا وايت.



وقال رئيس «يو أف سي» الذي نال الضوء الأخضر من أطباء رياضيين شرط الالتزام بالتعليمات الصحية المتعلقة بوباء (كوفيد-19): «لقد سارت الأمور بشكل جيد».



وكان الحدث الأبرز في أمسية السبت، تتويج الأمريكي جاستن غايثيي باللقب المؤقت للوزن الخفيف على حساب مواطنه طوني فيرغوسون.



ونجح غايثيي الملقّب بـ«هايلايت» بالفوز بالضربة القاضية في الجولة الخامسة من النزال.



ويستطيع غايثيي الطموح (31 عاماً)، أن يطالب بمواجهة ملك هذه الفئة الروسي حبيب نورماغوميدوف الذي لم يخسر أي نزال في مسيرته حتى الآن، من أجل انتزاع لقب هذه الفئة.



وكان النجم الروسي قد رفض بداية أبريل أبرز مواجهة فيرغوسون في نزال «يو اف سي 249»، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.



وفي فئة الوزن الثقيل، احتاج الفرنسي-الكاميروني فرانسيس نغانو إلى 20 ثانية فقط لإسقاط السورينامي جيرزينيو روزنسترويك بالضربة القاضية الفنية.



وأقيم 11 نزالاً في برنامج «يو أفي سي 249» في صالة «فيتيرينز ميموريال ستاديوم» التي تتسع لعشرة آلاف متفرج، لكنها كانت فارغة تماماً.



ترامب يريد «عودة رياضاتنا»

وفي ظل توقف النشاط في مختلف المنافسات الرياضية الأمريكية مثل كرة القدم وكرة السلة والهوكي والبيسبول، باتت «يو أف سي» أول منظمة رياضية في الولايات المتحدة تعاود نشاطها بعد مواجهتها للعديد من الانتقادات قبل 3 أسابيع مع محاولتها استئناف النشاط في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.



وفي رسالة بثت خلال الامسية، هنأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، دانا وايت لعودة «يو أف سي»، قائلاً: «أعيدوا النشاط إلى الدوريات الرياضية.. قوموا باحترام التباعد الاجتماعي وكل ما يمكن القيام به لكننا في حاجة إلى الرياضة».



وتابع: «نريد عودة رياضاتنا».



وقلل وايت من الفحص الإيجابي للملاكم البرازيلي سوزا، وأصر على اعتبار أن الوضع تحت السيطرة.



وقال في هذا الصدد: «جميع المؤشرات تشير إلى أن النموذج يسير بطريقة جيدة.. لقد اكتشفنا حالته الإيجابية في حين جاءت جميع الحالات الأخرى سلبية».



وكشف وايت عن إقامة نزالين، الأسبوع المقبل، في جاكسونفيل أيضاً، على رغم توقعه اكتشاف المزيد من الحالات الإيجابية، لكنه شدد على أن منظمته «ستجري أكثر من 1100 فحص» لكشف الإصابات بـ(كوفيد-19).



واعتبر وايت أن عودة «يو أف سي» هي بمثابة خطوة أولى نحو استعادة الحياة الطبيعية وخبر سار لعشاق هذه الرياضة التي تقوم على الاحتكاك الجسدي المباشر بين المتنافسين.



وأجريت اللقاءات الصحافية بعد انتهاء النزالات داخل الحلبة من دون ارتداء الكمامات، علماً بأن العديد من الأفراد الذين تواجدوا خارج الحلبة كانوا يستخدمون تجهيزات واقية.



وتعد الولايات المتحدة أكثر الدول تضرراً من الوباء، مع اقتراب الوفيات من 80 ألف شخص، وارتفاع العدد الاجمالي للمصابين إلى أكثر من مليون و340 ألفاً.



وكانت دراسة شبكة «إي أس بي أن» الأمريكية في مطلع الشهر الحالي، توقعت أن حجم خسائر إيرادات القطاع الرياضي في الولايات المتحدة جراء الإغلاق التام الذي اعتمد للحد من تفشي الوباء، سيبلغ 12 مليار دولار، مع إمكانية ازدياده في حال إلغاء دوري كرة القدم الأمريكية «أن أف أل» والبطولات الجامعية.

#بلا_حدود