الاثنين - 18 يناير 2021
الاثنين - 18 يناير 2021
إنتر بطل الثلاثية التاريخية. (أرشيفية)
إنتر بطل الثلاثية التاريخية. (أرشيفية)

«سرقة دوري الأبطال».. ثلاثية إنتر ميلان التي قهر بها ريال مدريد

كان إنتر ميلان آخر من شرّف إيطاليا في دوري أبطال أوروبا، عندما حصد ثلاثية تاريخية قِلة من حققها في أوروبا، والأولى من نوعها في إيطاليا رغم تتويج ميلان بسبعة ألقاب ليكون الأول في إيطاليا والثاني على صعيد أوروبا بعد ريال مدريد.

وفي سياق ذكر ريال مدريد وإنتر ميلان في فقرة واحدة، فإن ليلة الثلاثاء ستشهد قمة تجمع الفريقين على ملعب سانتياغو برنابيو، ضمن ثالث جولات المجموعة الثانية من البطولة ذات الأذنين.

ويمتلك «الميرنغي» و«النيراتزوري» تاريخاً مشتركاً، خاصة في ظل ارتداء عدد كبير من النجوم والأساطير قميصي الفريقين، ولعل لويس نازاريو دي ليما، الملقب برونالدو «البرازيلي» أبرزهم.

ما علاقة ثلاثية إنتر ميلان بريال مدريد؟

ورغم أن رونالدو أشهر من لعب للفريقين إلا أنه ليس الأكثر إثارة في تاريخ الناديين، وضمن لعبة أحجار «الدومينو» فإن فوز فلورنتينو بيريز خلال حقبته الأولى مع ريال مدريد والتي انتهت في عام 2006 قام بالتخلي عن لاعب الوسط الأرجنتيني إستيبان كامبياسو لإنتر ميلان في عام 2004، ومن ثم التفريط بمواطنه قلب الدفاع والتر صامويل للنيراتزوري في عام 2005، بعد فشلهما في سانتياغو برنابيو.

وفور عودته في الحقبة الثانية كان صانع الألعاب الهولندي ويسلي شنايدر من أهم ضحايا بيريز في سوق الانتقالات، لتغطية المصاريف العالية التي دُفعت من أجل استقطاب الثنائي البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي ريكاردو كاكا.

ولسوء حظ بيريز فإن الثلاثي بالإضافة للكاميروني صامويل إيتو الذي لعب لريال مدريد قبل تألقه في ريال مايوركا وبرشلونة والإنتر قد سطع نجمهم في موسم 2009-2010، والذي انتهى بتتويج كتيبة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بثلاثية الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا ودوري أبطال أوروبا.

#بلا_حدود