الجمعة - 05 مارس 2021
Header Logo
الجمعة - 05 مارس 2021

توقيع مزور يثير الجدل في قضية وفاة مارادونا

عاد الحديث من جديد عن وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا وذلك في ظل التحقيقات من قبل الشرطة الأرجنتينية من أجل التوصل لحقيقة وفاة أسطورة نابولي السابق.

وبحسب إذاعة «كواترو» فإنه تم الكشف عن وجود أوراق عليها توقيعات مزورة لمارادونا في منزل طبيبه الشخصي ليوبولدو لوكي وهي التوقيعات التي تثير شبهة جنائية حول أسباب الوفاة.

مارادونا توفي في منزله عن عمر يناهز 60 عاماً إثر إصابته بسكتة قلبية في 25 نوفمبر الماضي. ويعد طبيب مارادونا هو الشخص الأول الذي توجه له كافة الاتهامات، منذ رحيل دييغو عن عالمنا، لكن الطبيب أكد من خلال التحقيقات عدم وجود أي إهمال طبي أدى للوفاة.

وسيحاول المحققون تحديد ما إذا كان الطبيب قد حاول تزوير توقيع دييغو للقيام بأي إجراء، والذي سيكون جريمة لأن السجلات الطبية للأشخاص لا يمكن تسليمها إلا للمريض أو بتفويض وفور حصولهم على التوقيع الأصلي لنجم كرة القدم، ستحدد جلسة استماع للطبيب.

وبحسب صحيفة «ناثيونال» الأرجنتينية فإن كلوديا نورا وآنا إستيلا وريتا مابل، شقيقات نجم كرة القدم العالمي طالبوا القضاء الأرجنتيني بعدم رحمة المسؤول عن وفاته، شقيقة مارادونا آنا قالت: «لا نريد الرحمة إذا كان هناك شخص مسؤول».

من ناحية أخرى كشف المحامي الأرجنتيني ماوريسيو داليساندرو في لقاء تلفزيوني بأن نجل الزعيم الكوبي الشهير فيدل كاسترو، تواصل مع أسرة مارادونا للتأكيد على تواجد منزل في هافانا ضمن أملاك أسطورة كرة القدم.

وكانت عائلة مارادونا لم تضع المنزل ضمن الأملاك الخاصة باللاعب الراحل لكونه كان إهداءً من الزعيم الكوبي فيدل كاسترو، خلال إقامة مارادونا في كوبا التي استمرت 4 سنوات، وتدرس أسرة مارادونا تحويل المنزل إلى متحف على ساحل هافانا في كوبا.

#بلا_حدود