السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

مجزرة في الغوطة ومعارك في دمشق

قصفت القوات النظامية السورية أمس مواقع المعارضة المسلحة في مناطق عدة من ريف دمشق في موازاة اشتباكات في العاصمة. وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ما لا يقل عن تسعة مواطنين قتلوا معظمهم من الأطفال، وذلك إثر القصف الذي تعرضت له منطقة حزة في الغوطة الشرقية بالتزامن مع اشتباكات في مناطق عدة في الغوطة الشرقية. وكان المرصد تحدث في وقت سابق عن غارات جوية على بلدتي كفر بطنا وجسرين «ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بجروح بعضهم بحالة خطرة»، فيما تعرضت دوما وعقربا وبيت سحم والمعضمية والمليحة لقصف من القوات النظامية. وقتل مواطن إثر سقوط قذيفة على مدينة جرمانا كما دارت اشتباكات عنيفة في محيط إدارة الدفاع الجوية في منطقة المليحة. وأوضح المرصد أن اشتباكات دارت بين مقاتلين معارضين والقوات النظامية في مدينة داريا التي نفذت فيها الطائرات الحربية غارات جوية في موازاة تعزيزات ضخمة للجيش النظامي الذي يحاول اقتحام المدينة منذ أسابيع. وفي العاصمة، دارت على أطراف حي برزة اشتباكات بين المعارضة ومسلحين تابعين للنظام فجر أمس. إلى ذلك، أعلنت وزارة الداخلية الأردنية في بيان أمس أنها مددت الفترة الممنوحة للوافدين السوريين إلى المملكة شهراً إضافياً للتقدم بطلب للحصول على بطاقة الخدمات التي تكون بمثابة إثبات شخصية تسهل عليهم عملية التنقل والإقامة داخل المملكة.
#بلا_حدود