السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

هاغل: العلاقة مع الصين ضرورية لإعادة التوازن الآسيوي

أكد وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل أمس، أن العلاقة مع الصين «ضرورية» مع تحرك البلاد قدماً في إعادة التوازن الاستراتيجي لمنطقة آسيا والمحيط الهادي. وفي حين تطرق إلى المخاوف بشأن الهجمات الإلكترونية المرتبطة بالحكومة والجيش الصينيين، سلط هاجل الضوء على اعتقاده أن حل العديد من القضايا الأمنية الإقليمية سيتطلب تعاوناً أوثق بين واشنطن وبكين. وتابع «بناء علاقة إيجابية وبناءة مع الصين هو أيضاً جزء مهم من إعادة التوازن التي تقوم بها أمريكا مع آسيا، الولايات المتحدة ترحب بازدهار ونجاح الصين وتدعمها لما في ذلك من إسهام في حل المشاكل الإقليمية والعالمية، وللوصول إلى هذه الغاية تدعم الولايات المتحدة بصورة مستمرة وجود دور للصين في المؤسسات الاقتصادية والأمنية الإقليمية والعالمية.» وأضاف «وفي حين أن هناك خلافات بين الولايات المتحدة والصين بشأن حقوق الإنسان وسوريا وقضايا الأمن الإقليمي في آسيا فإن الحل هو علاج هذه الخلافات على أساس من الحوار المستمر القائم على الاحترام، كما يتطلب بناء الثقة والحد من مخاطر الحسابات الخاطئة، خصوصاً بين جيشينا». وفيما يتعلق بقضية كوريا الشمالية وتهديداتها العدوانية بشن هجمات أوضح هاغل أن المجتمع الدولي يجب أن يحاول تشجيع الدولة المعزولة على العودة إلى المحادثات الدبلوماسية. وأردف «لكن الأهم من ذلك هو محاولة العمل مع دول هذه المنطقة للمساعدة على حل هذه الخلافات وإعطاء كوريا الشمالية كل فرصة للمضي قدماً ولنزع أسلحتها النووية وأن تصبح عضواً مسؤولاً في دول العالم، إذا رغبوا في فعل ذلك فجميع دول هذه المنطقة وبينها الولايات المتحدة ستكون راغبة في التواصل معهم». وهذه أول كلمة يلقيها هاغل كوزير للدفاع أمام اجتماع القمة الأمني. وكان ليون بانيتا وزير الدفاع الأمريكي السابق ابلغ تجمع شانغاري لا العام الماضي أن الولايات المتحدة ستخصص 60 في المئة من قواتها البحرية لمنطقة آسيا والمحيط الهادي بحلول 2020.
#بلا_حدود