الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

«الكردستاني» يعلق انسحابه من تركيا

أعلن حزب العمال الكردستاني أمس، تعليق عملية سحب قواته من الأراضي التركية التي باشرها في مايو، ضمن إطار عملية سلام مع أنقرة، متهماً السلطات التركية بعدم القيام بأي خطوة. وفي بيان نقلته وكالة فرات نيوز الموالية للأكراد، أوضح حزب العمال الكردستاني أن «موقف الحكومة التركية بعدم تحقيق أي تقدم في المسألة الكردية كان خلف هذا الوضع»، مشيراً في المقابل إلى أنه سيلتزم بالهدنة القائمة مع القوات التركية. وبدأت عناصر حزب العمال الانسحاب من تركيا في مايو الماضي، إلا أن المساعي الرامية إلى إنهاء الصراع الذي حصد أرواح أكثر من 40 ألف شخص بدأت تضعف في ظل تبادل الاتهامات بين الطرفين، بعدم الالتزام بالتعهدات المتعلقة بالسلام. وأعلن عبداللـه أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون في جزيرة قرب إسطنبول، وقفاً لإطلاق النار في مارس الماضي بعد أشهر من المحادثات مع الحكومة التركية، وبدأ مقاتلوه الانسحاب إلى العراق بعد ذلك بشهرين، في إطار اتفاق يهدف إلى منح حقوق أكبر للأكراد. وأوضح الجناح السياسي للمتمردين في بيان أنه «رغم توقف الانسحاب إلا أن وضع وقف إطلاق النار سيبقى لنمنح حزب العدالة والتنمية الحاكم فرصة لاتخاذ خطوات تتماشى مع مشروع الزعيم عبداللـه أوجلان». ونقل عن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي بذل أكبر قدر من الجهود السياسية في عملية السلام الشهر الماضي، أن حزب العمال الكردستاني لم يفِ بتعهداته، إذ لم يغادر تركيا سوى 20 في المئة من المتمردين، أغلبهم من النساء والأطفال. وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني على أنه منظمة إرهابية، وحمل الحزب السلاح لإقامة دولة مستقلة للأكراد في جنوب شرقي تركيا، لكنه خفف من مطالبه في وقت لاحق لتقتصر على منح الأكراد مزيداً من الحقوق الثقافية وحكماً ذاتياً.
#بلا_حدود