الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

حكم الإعدام بانتظار مغتصبي الفتاة الهندية

يصدر الحكم في قضية المتهمين الأربعة باغتصاب جماعي لطالبة في نيودلهي وقتلها غداً، حسبما أعلن القاضي الذي يرأس الجلسة بعدما طلب المدعي إنزال عقوبة الإعدام بحقهم. وكان الرجال الأربعة أدينوا أمس الأول باغتصاب الطالبة في ديسمبر الماضي، وهي جريمة هزت المجتمع الهندي وأثارت تظاهرات غير مسبوقة في البلاد. وأكد المدعي العام ديان كريشنان أمام المحكمة أن «العقوبة المناسبة يجب ألا تكون أقل من الإعدام»، مشيراً إلى أن هذه القضية هزت «الضمير الجماعي». وأضاف «لا يمكن أن يكون هناك ما هو أسوأ مما حصل، ليس هناك أي عنصر تعاطف في الطريقة التي تعرضت فيها هذه المرأة المسكينة للتعذيب». ورد محامي الدفاع عن أحد المتهمين، فيفك شارما، أنه يجب إصدار عقوبة الحكم المؤبد، معتبراً أن «عقوبة الإعدام تشكل استثناء». وتم الاعتداء على الطالبة البالغة 23 عاماً بقضيب حديد ثم اغتصابها في 16 ديسمبر داخل حافلة لدى عودتها من صالة سينما برفقة صديق لها، وتوفيت متأثرة بجروحها في 29 ديسمبر في مستشفى في سنغافورة. ودفع المتهمون الأربعة جميعهم، موكيش سينغ، أكشاي تاكور، باوان غوبتا وفيناي شارما، ببراءتهم في جلسة أمس الأول. وحكم على متهم خامس كان يبلغ 17 عاماً عند وقوع الحادثة بالسجن ثلاث سنوات نهاية أغسطس، وهي العقوبة القصوى في جرائم الاغتصاب بالنسبة للمتهمين القاصرين. وكان عثر على متهم سادس في القضية، هو سائق الحافلة الذي تم التعريف عنه بالمحرض على الجريمة، ميتاً داخل زنزانته في مارس، ورجحت سلطات السجن أن يكون المتهم قد انتحر.
#بلا_حدود