الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

مقتل 30 عراقياً في بعقوبة

قتل 30 شخصاً وأصيب 25 آخرون بجروح في تفجير عبوتين ناسفتين استهدف أمس مصلين وسط مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد. وأشارت حصيلة سابقة إلى مقتل تسعة وجرح 31 آخرين في الهجوم ذاته. وأدى الهجوم إلى وقوع أضرار مادية كبيرة في المباني المجاورة. وفرضت قوات الأمن إجراءات مشددة حول موقع جامع السلام بهدف السيطرة على الأوضاع الأمنية في المدينة. وأججت الحرب الأهلية المستمرة منذ أكثر من عامين في سوريا التوتر الطائفي في العراق والمنطقة. وأصيب 25 شخصاً في الانفجارين اللذين لم تفصل بينهما سوى عشر دقائق، واستهدف الانفجار الثاني مجموعة من الأشخاص هرعوا لمساعدة المصابين الذين سقطوا جراء الانفجار الأول. وفي حادث منفصل قتل ثلاثة من الزوار الإيرانيين في انفجار سيارة ملغومة أمس في مدينة سامراء. وأشعل تفجير مزار في سامراء عام 2006 أسوأ موجة عنف طائفي في العراق بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة والإطاحة بنظام صدام حسين. وقتل نحو 800 عراقي في شهر أغسطس وفقاً للأمم المتحدة وسقط ثلثهم في هجمات وقعت في العاصمة بغداد. وأثارت إراقة الدماء التي تأتي بعد مرور عام ونصف على انسحاب القوات الأمريكية من العراق مخاوف من العودة إلى أعمال العنف الطائفي التي بلغت ذروتها عامي 2006 و2007 عندما وصل عدد القتلى آنذاك إلى نحو ثلاثة آلاف قتيل شهرياً.
#بلا_حدود