الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

تجميد أموال قياديي الإخوان واعتقال المتحدث الرسمي باسم

ألقت أجهزة الأمن المصرية أمس القبض على المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين جهاد الحداد في القاهرة، حسب مصدر أمني. وأوضح المصدر أن الحداد الذي كان صدر أمر من النيابة العامة بتوقيفه ألقي القبض عليه في شقة وسط منطقة مدينة نصر شرق القاهرة. وجاء توقيف الحداد بعد ساعات من قرار أصدره القضاء المصري بتجميد اأموال المرشد العام للإخوان المسلمين محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر وعدد آخر من قياديي الجماعة الذين تم توقيفهم بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي في الثالث من يوليو الماضي. كما تم تجميد أموال قياديين إسلاميين متحالفين مع الإخوان المسلمين من بينهم خصوصاً القيادي في حزب الوسط عصام سلطان، والقيادي في الجماعة الإسلامية عاصم عبدالماجد الذي صدر أمر بتوقيفه ولم يتم القبض عليه بعد. ومنذ عزل مرسي إثر تظاهرات حاشدة طالبت برحيله، تشن السلطات حملة أمنية تستهدف مطلوبين ضد جماعة الإخوان والإسلاميين المتحالفين معها، باستثناء حزب النور السلفي. وقتل مئات الأشخاص أثناء فض اعتصامين لجماعة الإخوان المسلمين وأنصار مرسي في ميداني رابعة العدوية والنهضة في القاهرة في 14 أغسطس الماضي. من جانب آخر طلبت السفارة الفرنسية إيضاحات من من السلطات القضائية المصرية حول ظروف مقتل الفرنسي، لدى اعتقاله في القاهرة أمس. وتوفي فرنسي في زنزانته بالقاهرة بعد تعرضه للضرب الشديد على أيدي سجناء آخرين إثر اعتقاله لخرقه قرار حظر التجول. واعتقل الفرنسي قبل نحو أسبوع في حي الزمالك الراقي لخرقه حظر التجول الليلي، ونقل إلى قسم شرطة قصر النيل في قلب العاصمة. الفرنسي الذي قدم على أنه مدرس وضع في زنزانة مع سجناء آخرين، حيث تعرض للضرب على أيديهم ما أدى إلى وفاته. وأفاد مصدر قضائي بأن ستة أشخاص كانوا محتجزين مع الفرنسي يخضعون حالياً للتحقيق واتهموا بالتسبب «بجروح أدت إلى الوفاة». وأوضح المصدر نفسه أن التحقيق القضائي خلص إلى أن الفرنسي توفي نتيجة «نزيف داخلي وكسر في الجمجمة». وأوضحت مصادر أمنية أن الفرنسي لم يكن يحمل تأشيرة دخول صالحة لدى توقيفه، في حين أكدت السفارة الفرنسية أنه يعيش في مصر منذ فترة طويلة.
#بلا_حدود