السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

تقدم للمعارضة نحو «المخابرات الجوية» في حلب

يخوض الجيش السوري الحر معارك على جبهات عدة في سوريا، حيث يقاتل في دير زور قوات بشار الأسد وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، فيما يخوض معركة ثالثة مع قوات النظام في ريف دمشق لاقتحام مزارع رنكوس. وتقدم مقاتلو المعارضة في محيط مبنى المخابرات الجوية في حي الزهراء شمال غرب حلب، فيما تستمر الاشتباكات العنيفة بين القوات النظامية مدعمة بقوات الدفاع الوطني ومقاتلي المعارضة في محيط المبنى. وكان مقاتلو المعارضة سيطروا في 22 مارس الماضي على جبل شويحنة الاستراتيجي شمال غرب حلب، والذي يعد بمثابة خط دفاع أساسي للنظام عن مدفعيته في حي الزهراء، والتي تقوم بقصف مناطق في ريف حلب الشمالي والغربي. من جانبها اقتحمت «الدولة الإسلامية في العراق والشام» أمس مدينة البوكمال شرق سوريا، وتتقدم فيها وسط اشتباكات عنيفة مع مقاتلين أبرزهم عناصر جبهة النصرة، في سعي إلى السيطرة على المدينة ومعبرها الحدودي مع العراق، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. وأفاد قائد ميداني معارض قدم عن نفسه باسم أبوحسن بأن المعارضين ما زالوا يسيطرون على المعبر الحدودي مع العراق، مشيراً إلى أن الدولة الإسلامية هاجمت مراكزنا في البوكمال، حيث تدور اشتباكات في ثلاثة قطاعات تبعد 15 كلم عن وسط المدينة. وتقع المدينة على الحدود العراقية في محافظة دير الزور الغنية بآبار النفط، وفقد النظام السوري سيطرته عليها منذ نوفمبر 2012. وفي السياق ذاته، أفادت مصادر المعارضة بالعثور على مقبرة جماعية قرب حقل الجفرة في دير الزور وتضم المقبرة أكثر من 30 جثة تم العثور عليها بعد طرد تنظيم «داعش» من هذه المنطقة منذ أكثر من شهر.
#بلا_حدود