الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

كلينتون: إنها لا تتمتع بمهارتي في التصويب

أبدت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون رباطة جأش عندما رشقتها محتجة بحذاء أمام ألف شخص وسط مدينة لاس فيغاس في ولاية نيفادا فجر أمس. وسخرت كلينتون من الحادث الذي وقع أثناء مداخلة لها في مؤتمر معهد صناعات إعادة تدوير النفايات، متسائلة ««ما كان هذا؟»، فأوضح المتحدث باسم معهد صناعات إعادة تدوير النفايات مارك كاربنتر «لقد كان حذاء»، وأن «المرأة لا علاقة لها بمنظمتنا ولم تكن مدعوة إلى الحدث»، مبيناً «إن موظفينا منعوها من الدخول إلا أنها اقتحمت المكان واعترضها أحد الأعضاء عند اقترابها من المنصة قبل أن تسلم إلى أجهزة الأمن». ولم تصب كلينتون (66 عاماً) إذ تجاوز الحذاء رأسها بسنتيمترات قليلة، ومازحت الجمهور على الفور نتيجة هذا الحادث «هل هذا تابع لعرض سيرك دو سولاي»، في إشارة إلى فرقة السيرك الكندية الشهيرة التي تقدم عروضها في لاس فيغاس. وخاطبت الجمهور «لحسن الحظ أنها لا تتمتع بمهارتي في التصويب» وهو ما أثار تصفيق الحاضرين، مضيفة «لم أكن أعتقد أن إدارة النفايات مثيرة للجدل إلى هذا الحد». وبثت محطة «كيه تي أن في» التلفزيونية تسجيلاً مصوراً للحادث يظهر كلينتون تنحني لتفادي جسم أثناء وقوفها على المنصة، ونجحت في تجنب الإصابة. وإلقاء الأحذية على الساسة أحد أشكال الاحتجاج في الكثير من مناطق العالم، ففي عام 2008 ألقي حذاء على الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن أثناء مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء العراقي في بغداد. وبعده بعام رشق طالب ألماني رئيس الوزراء الصيني وين جياباو بحذاء في جامعة كامبريدج البريطانية. ومن المتوقع إلى حد كبير أن تترشح كلينتون للرئاسة عام 2016، غير أنها حتى الآن لم تفصح عن خططها في هذا الصدد.
#بلا_حدود