الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

مصر: مقتل إخوانيين في اعتداء على الشرطة

لقي مسلحان ينتميان لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية حتفهما أمس في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في محافظة الغربية المصرية. وذكرت مصادر أمنية أن ستة من أعضاء جماعة الإخوان كانوا يركبون ثلاث دراجات نارية عندما اشتبك معهم أفراد دورية أمنية حال محاولتهم إشعال النار في نقطة مرور على أول الطريق السريع الذي يربط بين طنطا ومدينة المحلة الكبرى. وأشارت إلى أن الشرطة ألقت القبض في وقت لاحق على اثنين من المهاجمين وأنها تلاحق الاثنين الباقيين. وفي سياق متصل، ذكر المتحدث العسكري أن قوات الجيش في شمال سيناء قتلت نور الحامدين الذي وصفه المتحدث بأنه «أحد أبرز العناصر التكفيرية الخطرة في منطقة الشيخ زويد»، لافتاً إلى أنه تبادل إطلاق النار مع القوات «حتى تمت تصفيته». وتزايدت أخيراً الهجمات المسلحة على حواجز الشرطة والجيش في مختلف مدن البلاد وخصوصاً محافظة الدلتا. وتؤكد الحكومة أن هذه الهجمات من تنفيذ عناصر من جماعة الإخوان. من جهة أخرى، كشف مصدر أمني مصري رفيع النقاب عن تعزيزات عسكرية وإجراءات أمنية مشددة حول معسكر ومطار الجورة الدولي وجميع معسكرات الأمم المتحدة شمال ووسط وجنوب شبه جزيرة سيناء، وذلك عقب إعلان الولايات المتحدة تصنيف جماعة «أنصار بيت المقدس»، التي لها وجود كبير في سيناء، جماعة إرهابية. وبين المصدر أن «الدفع بالتعزيزات الأمنية حول المقرات الدولية والأممية في سيناء يأتي تحسباً لأى عمليات انتقامية أو رد فعل من الجماعات التكفيرية في سيناء على الإعلان الأمريكي». كانت قوات الجيش والشرطة المصرية كثفت تواجدها أمس في جميع مداخل محافظتي القاهرة والجيزة استعداداً للمظاهرات التي دعا إليها تنظيم الإخوان. ونشرت القوات عدداً من الكمائن والتمركزات الأمنية الثابتة والمتحركة على مداخل المحافظتين سواء في الطرق الصحراوية أو الزراعية. وأغلقت قوات الأمن ميدان النهضة في محافظة الجيزة أمام حركة المرور، ونصبت الأسلاك الشائكة والحواجز المعدنية الحديدية في محيط الميدان. وشهد ميدان التحرير وسط القاهرة تواجداً أمنياً مكثفاً وتمركزت آليات عسكرية وتشكيلات الأمن المركزي والمدرعات بجوار البوابة الرئيسة لمبنى المتحف المصري المطلة على المدخل المؤدي إلى ميدان التحرير، وتمركز عدد من تشكيلات الأمن المركزي بالقرب من ميدان سيمون بوليفار. كما كثفت الأجهزة الأمنية تواجدها في ميدان رابعة، وتمركَز تشكيل من قوات الأمن المركزي ومدرعة بالقرب من البوابة الرئيسة للمسجد وآليتان عسكريتان في شارع الطيران المؤدي إلى الميدان، وجهزت حواجز الأسلاك الشائكة في الشارع وبعض الشوارع الجانبية لاستخدامها في حالة الاحتياج إلى إغلاق الميدان أمام حركة المرور.
#بلا_حدود