الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

قصف ريف حماة بالغازات السامة

أكدت المعارضة السورية أن بلدة كفرزيتا في ريف حماة تعرضت للقصف مجدداً بالغازات السامة من قبل قوات النظام. وذكر مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أمس أن طائرات النظام قصفت كفرزيتا أمس الأول ببراميل متفجرة تسببت بدخان كثيف وروائح أدت إلى حالات تسمم واختناق نقل أصحابها على الأثر إلى المشافي. وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية أمس عن تجدد القصف، مشيرة إلى إلقاء الطيران الحربي صواريخ تحتوي غازات سامة على كفرزيتا. وكانت تنسيقية الثورة السورية في حماة ذكرت أن النظام قصف البلدة بغاز الكلور، مشيرة إلى وجود أكثر من 100 حالة اختناق ونقص كبير في المواد الطبية. وبث ناشطون أشرطة فيديو على موقع يوتيوب تظهر أطفالاً وشباناً بدا عليهم الإعياء، ويعانون جراء السعال والاختناق. في مدينة حلب استمرت المعارك في حي جمعية الزهراء، ووصفها المرصد بأنها الأعنف منذ بدء أعمال العنف في حلب والأكثر قرباً من مركز المخابرات الجوية. وواصل طيران النظام أمس قصف أحياء حلب وريفها بالبراميل المتفجرة من الطائرات، وأوقع مزيداً من القتلى والجرحى. وأشار المرصد إلى حركة نزوح كبيرة لأهالي حي جمعية الزهراء إلى مناطق أخرى من حلب، وخسائر بشرية في صفوف الطرفين. وسقطت قذائف هاون عدة على منطقة باب توما وأحياء دمشقية أخرى، متسببة بوقوع إصابات، ومصدر هذه القذائف إجمالاً مواقع مقاتلي المعارضة في محيط العاصمة. ولفت المرصد إلى أن مناطق في أحياء مدينة حمص المحاصرة من القوات النظامية شهدت قصفاً بقذائف الهاون وراجمات الصواريخ، بالتزامن مع قصف بالبراميل المتفجرة. إلى ذلك، أفادت المنظمات الأهلية والمدنية الفلسطينية في لبنان أمس بأن الطائرات الحربية التابعة لقوات بشار الأسد قصفت بالبراميل المتفجرة مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق، ما أدى إلى دمار كبير في منازل المدنيين.
#بلا_حدود