الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

مشار: الحرب الأهلية لن تتوقف قبل سقوط كير

أكد زعيم حركة التمرد في جنوب السودان رياك مشار أنه يريد السيطرة على العاصمة جوبا وحقول النفط الأساسية، محذراً من أن الحرب الأهلية لن تتوقف قبل سقوط الرئيس سلفا كير. وفي وقت يدخل فيه النزاع في جنوب السودان شهره الخامس تزامناً مع محادثات سلام هشة، وصف مشار رئيس جنوب السودان بـ «الديكتاتور»، مشيراً إلى أنه لا يجد «سبباً لتقاسم الحكم» معه. وأفاد مشار من ولاية أعالي النيل النفطية «إذا كنا نريد إسقاط الديكتاتور، فجوبا هي هدف وحقول النفط أهداف». واندلع نزاع جنوب السودان في جوبا 15 ديسمبر الماضي، قبل أن يمتد إلى ولايات أخرى مهمة في هذا البلد النفطي، وأسفر عن سقوط آلاف القتلى وتشريد نحو 900 ألف آخرين، ويتواجه جنود موالون للحكومة وآخرون التحقوا بمشار، الذي أقيل من منصبه كنائب للرئيس في صيف 2013. واتخذ النزاع بسرعة طابعاً إثنياً بين الدينكا التي ينتمي إليها كير والنوير التي ينتمي إليها مشار. وأضاف مشار «نحن لا نقوم سوى بمقاومة النظام الذي يريد تدميرنا»، معرباً عن أمله في أن «يحترم الطرفان» اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل اليه في 23 يناير والذي ينتهك بشكل دائم. ومن على كرسي بلاستيكي في قاعدته الأساسية، اعترف زعيم المتمردين (62 عاماً)، بلحيته الرمادية ولباسه العسكري، أنه وافق على فكرة لقاء كير وجهاً لوجه، رغم أنه لا يرى في ذلك سوى فائدة ضئيلة. وتساءل مشار «عن ماذا نتحدث؟ إنه زعيم فاقد للصدقية ارتكب مجازر، آمل أن يقبل بذلك». ولفت إلى أن وحده سلفا كير «يشتري أكثر فأكثر الأسلحة والذخائر» عبر «استغلال مواردنا» النفطية.
#بلا_حدود